أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رئيسة الوزراء البريطانية: لن نرتاح حتى تنتصر أوكرانيا

ليز تراس - جيتي

قالت رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس، الأربعاء، إن بلادها "لن ترتاح حتى تنتصر أوكرانيا في معركتها ضد روسيا".

جاء ذلك في أول خطاب لها بصفتها رئيسة للوزراء، أمام الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك الأمريكية.

وأضافت تراس: "أتعهد بأننا سنواصل دعمنا العسكري لأوكرانيا أو نزيده لأطول فترة ممكنة، ولن نرتاح حتى تحقق أوكرانيا النصر".

وتابعت قائلةً إنه "لا يوجد أحد يهدد روسيا، وأن الرئيس فلاديمير بوتين يقدم المزيد من المزاعم الزائفة والتهديدات الصاخبة"، مؤكدة أنها "لن تنجح".

وأضافت: "رأينا بوتين يحاول تبرير إخفاقاته الكارثية وتأجيج الأزمة من خلال إرسال المزيد من جنود الاحتياط إلى مصير رهيب".

وأكدت تراس: "بينما تقتل الأسلحة البربرية الأوكرانيين، أو تشوههم، فإن الاغتصاب يُستخدم أيضا كأداة للحرب، وبالتالي يتم تمزيق العائلات".

وأردفت أن "الرئيس الروسي يحاول يائسا ادعاء عباءة الديمقراطية لنظام يفتقر إلى حقوق الانسان أو الحريات".

والأربعاء، اتهم بوتين في كلمة بثها التلفزيون، الغرب بالضلوع في "ابتزاز نووي"، مشيرا إلى تصريحات كبار ممثلي دول حلف "الناتو" حول "إمكانية استخدام أسلحة الدمار الشامل النووية ضد روسيا".

وخاطب الغرب بالقول: "أود أن أذكركم بأن بلادنا لديها أيضا وسائل تدمير مختلفة وأحدث من الموجودة في دول الناتو"، وفق وكالة أسوشيتد برس.

تأتي تصريحات بوتين بعد يوم من إعلان عدة مناطق تسيطر عليها موسكو شرق وجنوب أوكرانيا، إجراء استفتاء للانضمام إلى روسيا.

وعقب إعلان بوتين عن تعبئة عسكرية جزئية، صرّح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أن بلاده ستستدعي 300 ألف جندي احتياط، ولوّح باستخدام الأسلحة النووية خلال العمليات في أوكرانيا.

الأناضول
(46)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي