أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وزيرة سابقة تنتقد تعدد أسعار الصرف وتدعو لتوزيع الدعم بشكل نقدي

اعتبرت وزيرة الاقتصاد السابقة في حكومة النظام، لمياء عاصي، أن تعدد أسعار الصرف في السوق حالة غير صحية، مشيرة إلى أن ذلك تسبب بارتفاعات كبيرة بمستوى التضخم، نتيجة اضطرار الحكومة لرفع أسعار الكثير من الخدمات والسلع، جراء وجود فارق كبير بين سعر الصرف في السوق النظامي والسوق السوداء.

وأضافت عاصي التي كانت تتحدث إلى إذاعة "شام إف إم" الموالية للنظام، أنه بعد قيام المصرف المركزي برفع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار بنحو 7 بالمئة، فإن ذلك سوف يؤثر حكماً على الأسعار في الأسواق، وخاصة المواد التي يتم تمويلها من قبل المصرف، كالقمح والأدوية وحليب الأطفال.

وحول رفع الدعم عن أهالي الطلاب الذين يدرسون في الجامعات الخاصة، رأت عاصي: "وكأننا نعاقب هذه الأسر ونرفع عنها الدعم"، مشيرةً إلى أن عدم وجود قاعدة بيانات حقيقية هو خلف المعايير غير الواضحة والعشوائية في عملية رفع الدعم.

ولفتت عاصي إلى أن رفع الدعم عن بعض الشرائح يساهم بفسح مجال للفساد، وتشكيل سوق خاصة لبيع المواد المدعومة، وبالتالي من الضروري العمل على استبدال الدعم الحالي بالدعم النقدي.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(16)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي