أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قوات النظام تنبش في مقبرة بلدة "العبادة" بالغوطة الشرقية

تحت مزاعم البحث عن أسلحة مدفونة - أرشيف

قامت قوات الأسد بعمليات حفر في مقبرة بلدة "العبادة" في الغوطة الشرقية بريف دمشق، تحت مزاعم البحث عن أسلحة مدفونة هناك.

وقال موقع "صوت العاصمة"، إن دورية تابعة للأمن العسكري مؤلفة من 10 عناصر دخلت مقبرة بلدة "العبادة"، يوم الثلاثاء الماضي،  وأجرت عملية بحث وتنقيب داخلها دون معرفة أن تم ايجاد شيء أم لا، مشيرا على أن البلدة شهدت بالتزامن مع عملية التنقيب انتشارا لعناصر دورية الأمن العسكري في وسط البلدة مع تشديد الاجراءات على الحواجز المحيطة بها.

وأضاف أن عملية النبش ضمن المقبرة استمرت نحو ساعة وانسحب العناصر من المكان الذي كانوا يبحثون فيه عن أسلحة دفنتها فصائل المعارضة سابقا.

وأشار الموقع إلى أن وحدات عسكرية تابعة للفرقة الرابعة أطلقت سابقا، في شهر تموز من عام 2020، عمليات حفر وتنقيب في عدد من أحياء مدينة حرستا في الغوطة الشرقية، بحثاً عن مخابئ أسلحة دفنتها فصائل المعارضة أثناء سيطرتها على المنطقة، ولا سيما في الأحياء التي تنتشر فيها الأنفاق.

كما أطلقت الفرقة الرابعة مطلع عام 2020، عمليات تنقيب مماثلة في منطقة العب على أطراف مدينة دوما في الغوطة الشرقية، إحدى أبرز معاقل فصيل "جيش الإسلام" في دوما، بهدف الكشف عن مستودعات الأسلحة العائدة لفصائل المعارضة في مزارع المنطقة وكذلك التنقيب عن الآثار، وفقا للموقع.

زمان الوصل - رصد
(72)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي