أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بسبب هروبها من منزل زوجها.. مقتل شابة على يد شقيقها في ريف حمص

أرشيف

قتلت فتاة طعناً بالسكين على يد شقيقها في ريف حمص الغربي، حسب وزارة داخلية النظام، التي قالت في منشور على صفحتها في "فيسبوك" إن شرطة منطقة "تلكلخ" أعلمت بوجود جـثة امرأة ملقاة على مفرق قرية "الهيثمية" في حمص أمس السبت، وبعد وصول دورياتها إلى المكان وجدت امرأة مطعونة بعدة طعـنات بأداة حادة أدت إلى وفاتها، دون وجود ما يثبت شخصيتها.

وبحسب المصدر حضرت هيئة الكشف الطبي والقضائي وتم نقل الجـثة إلى "المشفى الوطني بتلكلخ".

ومن خلال التحري تبين أن المغدورة تدعى (مديحة . خ) تولد 2001 وهي متغيبة عن منزل زوجها الذي يدعى (محمد . ي).

وبالبحث وجمع المعلومات تبين أن القاتل هو شقيقها المدعو (محمد . خ) وزعمت الوزارة أن عناصر الشرطة ألقوا القبض على القاتل بعد أقل من ساعة من وقوع الجريمة، وبالتحقيق معه اعترف بأنه قام بقتل شقيقته لتغيبها عن منزل زوجها، ولا تزال التحقيقات مستمرة لمعرفة كافة ملابسات الحـادثة.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان وقوع 107 جرائم قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 115 شخصا، هم 21 طفلا، و20 مواطنة، و 74 رجلا وشابا.

وكان أهالي بلدة "جوبر" بريف حمص الجنوبي قد عثروا في 14 أيلول سبتمبر الجاري على جثة رجل في العقد الخامس من العمر، مقتولا ومدفونا ضمن حفرة في الأراضي الزراعية في "جوبر" بحمص، وجرى نقل جثته إلى مستشفى في حي "كرم اللوز"، دون معرفة أسباب ودوافع الجريمة.

وينحدر القتيل من أهالي حي "بابا عمرو" جنوبي غربي مدينة حمص، ويأتي ذلك في ظل تزايد معدل الجريمة وتزايد الفوضى والفلتان الأمني في عموم مناطق سوريا على اختلاف القوى المسيطرة.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي