أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فيضانات في إيطاليا تقتل 10 أشخاص على الأقل

قالت الإذاعة الرسمية في إيطاليا إن مياه الفيضانات الناجمة عن هطول أمطار غزيرة اجتاحت عدة بلدات في منطقة جبلية بوسط شرق البلاد خلال ساعة مبكرة من صباح الجمعة، ما أسفر عن مقتل 10 أشخاص وفقدان كثيرون آخرين. وتدافع عشرات الناجين إلى أسطح المنازل أو تسلقوا الأشجار في انتظار الإنقاذ.

وقال ريكاردو باسكواليني عمدة بلدة باربرا للإذاعة الإيطالية الحكومية "لم تكن قنبلة مائية، لقد كانت أمواج تسونامي"، واصفًا هطول الأمطار الغزيرة مساء الخميس الذي دمر بلدته في منطقة ماركي بالقرب من البحر الأدرياتيكي.

وفي حين قال رجال الإطفاء إنه تأكدت وفاة سبعة وفقدان ثلاثة أشخاص، قالت إذاعة "راي" الرسمية إن هناك 10 حالات وفاة مؤكدة. وهناك طفلان، أحدهما جرفه اندفاع المياه من ذراعي والدته في باربرا، من بين أربعة أشخاص ما زالوا في عداد المفقودين حتى وقت متأخر من صباح يوم الجمعة.

وقال عمدة بلدة باربرا لوكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) إن أم وابنتها، البالغة من العمر حوالي 8 أعوام، كانتا تحاولان الفرار من مياه الفيضانات، فقدتا في باربرا.

وخاض العديد من رجال الإطفاء، الذين تم نشرهم والبالغ عددهم 300 فرد، في المياه التي يصل ارتفاعها إلى الخصر في الشوارع التي غمرتها المياه، بينما قام آخرون بتشغيل زوارق مطاطية لانتشال الناجين على طول طريقهم. كتب رجال الإطفاء على تويتر أنهم أنقذوا عشرات الأشخاص من السيارات وأسطح المنازل والأشجار. كما تم نشر طائرات مروحية لنقل الناس إلى أماكن آمنة في البلدات النائية.

قال عالم المناخ ماسيميليانو فزيني للتلفزيون الحكومي "لقد كان حدثًا شديدًا، أكثر من حدث استثنائي". وقال إنه بناءً على حساباته، فإن كمية الأمطار التي سقطت، تركزت على مدى أربع ساعات وعلى وجه الخصوص في فترة 15 دقيقة، كانت الأكثر خلال مئات السنين.

أ.ب
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي