أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشرطة العسكرية تعتدي على ناشط إعلامي بريف حلب

أرشيف

تعرض مصور قناة "أورينت" للاعتداء بالضرب من قبل عناصر مُسلحين يتبعون لـ"الشرطة العسكرية" العاملة تحت مظلة "الجيش الوطني السوري" المعارض في منطقة "درع الفرات" شمال شرقي محافظة حلب.

وقال مراسل قناة "أورينت"، محمد هارون" على صفحته الرسمية في "فيسبوك"، إنه "أثناء تغطيتنا لأحداث المدنيين في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، عنصر أمني اعتدى علينا بالضرب، وقام بكسر الكاميرا ومصادرة المايك بفعل مقصود".

جاء ذلك، بالتزامن مع غضب شعبي واسع تشهد مدينة "الباب" بريف حلب الشرقي اليوم الثلاثاء، نتيجة اقتحام مجموعة عسكرية بقيادة "محمد الكادري" العامل ضمن  "فرقة الحمزة" المنضوية في صفوف "الجيش الوطني السوري"، منزل المساعد "صهيب أبو كشة"  قائد شعبة مكافحة المخدرات والتهريب في الشرطة المدنية.

وبحسب  شهود عيان في المنطقة، فإن المجموعة الأمنية ارتكبت انتهاكات عديدة بحق عائلة المساعد وتناقلت روايات أخرى بأن اقتحام المنزل جاء على خلفية مصادرة المساعد "صهيب" لسيارة محملة بالمخدرات للمجموعة العسكرية.

وعقب ذلك بساعات، اعتقلت "الشرطة العسكرية"  قائد أمنية فرقة الحمزة "محمد أسامة الكادري" وأحالته للقضاء العسكري، بالتزامن مع توجه عدد من عناصر "فرقة الحمزة" إلى أمام مبنى الشرطة العسكرية في مدينة "الباب" احتجاجاً على اعتقاله، مطالبين بإطلاق سراحه على الفور.

زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (48)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي