أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الثوري الإيراني" يحاول ضم شبان في ريف دمشق لإرسالهم إلى البادية

افتتحت ميليشيا "الحرس الثوري الإيراني" خلال الأيام الماضية مكتبا لتنسيب الشبان للقتال في صفوفها، حيث جعلت من إحدى مقراتها قرب بلدة "زاكية" بريف دمشق الغربي.

وقال مصدر مطّلع لمراسل "زمان الوصل" إن الميليشيا عينت القيادي "الحاج أبو إمام" ذا الجنسية الإيرانية بمهمة تجهيز وكتابة العقود مع المتطوعين الجدد، مشيراً إلى أن الميليشيا فتحت باب التطوع والانتساب إليها لتستقبل الشبان من كافة مناطق ريف دمشق بهدف ضمهم إليها ونقلهم إلى مناطق البادية السورية.

وأكد المصدر أن العقود المبرمة تنص على تقديم راتب شهري للمنتسب قدره 250 ألف ليرة سورية، بالإضافة لسلة غذائية والحصول على بطاقة أمنية تحميه من المساءلة أو التوقف على أي حاجز عسكري لقوات النظام. 

وبحسب المصدر، فإن الميليشيا أكدت للعناصر المنتسبين أن المهمة الأولى لهم ستكون بمناطق البادية، عقب إجرائهم دورات عسكرية مكثفة بمناطق ريف دير الزور لرفع جاهزيتهم القتالية والبدنية.

وتتعرض الميليشيات الإيرانية في البادية السورية لهحمات متكررة من قبل مجهولين يُعتقد بتبعيتهم لتنظيم "الدولة"، ما يكبدها خسائر بشرية ومادية.

زمان الوصل
(44)    هل أعجبتك المقالة (48)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي