أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تعتقل مسعفا وخطيب مسجد في ريف حلب

عناصر من "تحرير الشام" في ريف إدلب - جيتي

اعتقلت "هيئة تحرير الشام" مسعفاً وخطيب مسجد من مدينة "الأتارب" بريف حلب الغربي، شمال غربي سوريا، وذلك بسبب انتقاد سياساتها في المنطقة و"تحولاتها الأخيرة".

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل"، إن عناصر من مخفر الشرطة في مدينة "الأتارب" التابع لـ"تحرير الشام" اعتقل صباح اليوم المُسعف "مصطو العمر" العامل ضمن منظومة إسعافية في مدينة "الأتارب" بريف حلب الغربي، وذلك بعد منشور له على حسابه الرسمي يوم الإثنين الفائت في موقع "فيسبوك" قال فيه "باعتبار اليوم أخوانا المسيحيين عبمارسوا شعائرهم وما حدا قلهم وينكم.معناها اذا عملت حفلة بالضيعة وجبت ابو حسين التلاوي ما حدا الو عندي شي سمعتو يا مخفر الأتارب من هلق عبقلكم".

وأكدت المصادر أن مخفر "الأتارب" أطلق سراح "العمر" مساء اليوم الخميس، بعد وساطات من أبناء المنطقة بعد إجباره على كتابة تعهد بعد كتابة مثل هذه المنشورات في الأيام القادمة، لاسيما أن "العمر" من أوائل الثوريين بريف حلب الغربي، ومعروف بسمعة طيبة وأخلاق حسنة.

في سياق قريب اعتقل "جهاز الأمن العام" الذراع الأمنية لـ"تحرير الشام" في منطقة إدلب، الشيخ "ناصر الشيخ عبد الحي" من أمام منزله في مدينة "الأتارب" بريف حلب الغربي مساء الخميس، بسبب خطبة له في المسجد الكبير في المدينة الجمعة الفائتة، حمّل من خلالها الهيئة مسؤولية الوضع الاقتصادي المتردي في المنطقة، كما علق حول رفض أهالي المناطق المحررة المصالحة مع قوات النظام، رداً على تصريحات وزير الحارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، حول السعي للصلح بين النظام والمعارضة قبل أسابيع.

زمان الوصل
(95)    هل أعجبتك المقالة (54)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي