أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يقول إن طاقة توليد الكهرباء تراجعت بأكثر من 20 بالمئة

رغم تواصل التوريدات النفطية والغازية من إيران، منذ نحو شهرين، ورغم دخول المجموعة الخامسة في محطة توليد حلب في الإنتاج، إلا أن النظام أكد تراجع طاقة التوليد في الآونة الأخيرة بنسبة أكثر من 20 بالمئة، من 2500 ميغاواط إلى 1900 ميغاواط، وذلك بحسب ما كشف مصدر في وزارة الكهرباء في تصريحات لصحيفة "الوطن" الموالية للنظام.

وأفاد المصدر أن حجم توريدات الغاز انخفضت إلى حد غير مسبوق إلى 6.5 ملايين متر مكعب يومياً ما تسبب في تراجع حجم إنتاج الطاقة الكهربائية لنحو 1900 ميغا واط وذلك بالتوازي مع موجة الحر القاسية التي تتسبب في انخفاض كفاءة عمل مجموعات التوليد.

ولم يبين المصدر سبب تراجع توريدات الغاز إلى محطات التوليد بعد أن كانت في السابق تبلغ نحو 9 مليون متر مكعب يومياً، وقبل أن تتواتر التوريدات النفطية والغازية من إيران.

واعترف المصدر بأولوية المدن والمنشآت الصناعية في الحصول على الكهرباء لافتاً إلى أن حصة الاستهلاك الصناعي من الكهرباء تبلغ نحو 22 بالمئة مقابل نحو 48 بالمئة تذهب للاستهلاك المنزلي وبحدود 20 بالمئة معفاة من التقنين لتغذية المنشآت الحيوية التي تؤمن الخدمات الأساسية للمواطنين مثل المشافي والمطاحن ومحطات ضخ المياه.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(47)    هل أعجبتك المقالة (46)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي