أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير حقوقي.. أكثر من 1800 فلسطيني مختفين قسرياً في السجون السورية

بينهم أطفال ونساء - الأناضول

وثقت منظمة حقوقية بيانات وأسماء (1800) معتقلاً فلسطينياً اختفوا قسراً في سوريا منذ آذار/مارس 2011، بينهم أطفال ونساء وكبار في السن وناشطين حقوقيين وصحفيين وأطباء وممرضين وعاملين في المجال الإغاثي والإنساني.

وأكدت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" في تقرير لها بمناسبة "اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري"، تعرض المعتقلين لكافة أشكال التعذيب في الأفرع الأمنية السورية ومراكز الاحتجاز السرية والعلنية، دون أدنى أشكال الرعاية الصحية وفي ظروف إنسانية صعبة جداً قضى خلالها المئات من المعتقلين.

وشددت على أنها وثقت أيضا (638) حالة وفاة تحت التعذيب لمعتقلين ومعتقلات فلسطينيين في سجون النظام السورين منوهة إلى أن العدد الحقيقي للمعتقلين ولضحايا التعذيب أكبر مما تم توثيقه، وذلك بسبب تكتم النظام السوري عن أسماء ومعلومات المعتقلين لديه، إضافة إلى تخوف ذوي الضحايا من الإعلان عن وفاة أبنائهم تحت التعذيب خشية الملاحقة من قبل النظام السوري.

وأشارت على أن رئيس لجنة التحقيق المعنية بسوريا لدى الأمم المتحدة "باولو بينيرو" كان قد دعا في وقت سابق إلى ضرورة إنشاء آلية مستقلة ذات سلطة دولية للتحقيق في أوضاع المدنيين المختفين، مشدداً على أن التأخر في إنشاء هذه الآلية سيزيد من صعوبة الكشف عن مصير هؤلاء المعتقلين.

زمان الوصل
(89)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي