أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قيادي في ميليشيا "لواء القدس" يتوعد الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب بعواقب وخيمه

السيد

هاجم نائب قائد ميليشيا "لواء القدس"، عدنان السيد، الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب، بسبب قيامها بتشكيل لجنة خدمات تابعة لها تعنى بشؤون اللاجئين الفلسطينيين في "مخيم النيرب" بمدينة حلب.

وقالت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" إن "السيد" توعد الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب ومديرها بعواقب وخيمة إذا أصرت على تشكيل لجان خدمية لوحدها دون الرجوع إلى قائد "لواء القدس"، محمد السعيد، والتنسيق معه.

وأضافت أن "السيد" كتب بياناً على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ومن ثم قام بحذفه دون إبداء أي توضيح عن السبب الكامن وراء حذف المنشور قال فيه: "بوجود قائد لواء القدس كقائد للمخيم ومسؤول على شعبنا مسؤولية كاملة على المستوى العسكري والسياسي والاجتماعي والخدمي والطبي والإنمائي والأمني والثقافي والرياضي، فلا نعترف بهذا القرار ولا يحق لأي أسم من هذا القرار التدخل بأي موضوع دون الرجوع إلى قيادة لواء القدس وإلا سيتحملون المسؤولية كاملة والعواقب وخيمة".

وأوضحت المجموعة أن مدير الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب "قاسم محمد حسين"، كان أصدر قراراً يوم 10 آب/ أغسطس الجاري، يقضي بتشكيل لجنة تنمية وخدمات في "مخيم النيرب" من ستة أعضاء هم "مروان محمد عثمان، أريج محمد الزين، رياض كامل الخطيب، محمد جمال عبد الناصر قدورة، محمد جبر ميعاري، جابر محمد عطوه"، وذلك بهدف متابعة كافة الأمور المتعلقة بمخيم النيرب وتقديم الاقتراحات اللازمة لتطويره وتحسين الخدمات فيه وفق ما ورد في القرار 304 تاريخ 31/7/2005، الخاص بتشكيل لجان التنمية والخدمات في المخيمات الفلسطينية ومهام هذه اللجان يوضع ضمن قرارات وأوامر إدارية.

وأشارت إلى أن الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب لم تقم بنشر قرار تشكيل لجنة الخدمات في مخيم النيرب على صفحتها الرسمية في "فيسبوك"، وذلك بسبب تهجم نائب لواء القدس عدنان السيد على قرارها، منوهة إلى أن أعضاء اللجنة المكلفة منهم من ينتظر عودة قائد لواء القدس الذي يقوم بزيارة لروسيا منذ الأحد المنصرم للتفاهم معه، ومنهم من أنسحب خوفاً من تسلط السيد وجبروته، وكي لا يُلفق لهم تهم قد تؤدي إلى اعتقالهم أو تشويه سمعتهم.

*هجمة مسعورة
أكدت المجموعة أن عددا من أبناء "مخيم النيرب" انتقدوا هذه الهجمة المسعورة من قبل نائب قائد لواء القدس على الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب ومديرها، معتبرين ذلك تدخلاً سافراً بشؤونها وعملها، وضارباً بعرض الحائط جميع القرارات والأنظمة القانونية.

وأشار آخرون إلى أن هذه الخطوة وتشكيل لجنة من قبل الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب لخدمة أبناء المخيم، لم تعجب نائب لواء القدس عدنان السيد كون اسمه غير مدرج بالقائمة، متسائلين كيف لا وهو يعتبر نفسه سيد المخيم والآمر الناهي فيه كما يشيع هو بين الأهالي بينما على صفحته يتغطى بمنشوراته الفيسبوكية باسم قائد لواء القدس محمد السعيد.

وكانت الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب شكلت بموجب القانون رقم "450" تاريخ 25/1/1949 تحت اسم المؤسسة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب، بهدف تنظيم شؤون اللاجئين الفلسطينيين العرب ومعونتهم وتأمين مختلف حاجاتهم وإيجاد الأعمال المناسبة لهم واقتراح التدابير لتقرير أوضاعهم في الحاضر والمستقبل.

زمان الوصل - رصد
(17)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي