أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اليابان تجري اعتقالات للاشتباه في رشاوى بأولمبياد طوكيو

ألقت الشرطة اليابانية، الأربعاء، القبض على عضو سابق في مجلس إدارة اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو للاشتباه في تلقيه رشاوى، إضافة الى ثلاثة أشخاص من شركة للملابس، كانت ضمن الشركات الراعية لأولمبياد 2020.

وقال مكتب المدعي العام إن هارويوكي تاكاهاشي، المدير التنفيذي السابق في شركة دنتسو للإعلانات، متهم بتلقي رشاوى من الرئيس السابق لشركة أوكي هولدينغز واثنين من موظفي الشركة.

يعتقد أن الرشوة مرتبطة بعقود الرعاية والمنتجات ذات الصلة بالأولمبياد. ورغم انتشار الشائعات حول الفساد في المناصب العليا بين المسؤولين الأولمبيين، إلا أن الاعتقال يمثل ضربة لطموحات اليابان في استضافة الاولمبياد الشتوية 2030 في سابورو.

ويعود لتاكاهاشي الفضل في الحصول على 3 مليارات دولار من عقود الرعاية المحلية لأولمبياد طوكيو.

وذكرت تقارير إعلامية يابانية أن تاكاهاشي نفى ارتكاب أي مخالفات، مؤكدا أنه حصل على أجر مقابل خدمات استشارية.

استضافت اليابان أولمبياد طوكيو وسط ضجة كبيرة وانتقادات في صيف 2021. وجرى تأجيل الألعاب لمدة عام وأقيمت بدون بيع تذاكر للجمهور بسبب جائحة كورونا، ما شكل خيبة أمل، حيث كان من المفترض أن تؤدي الألعاب إلى زيادة عائدات السياحة، وتسليط الضوء على براعة اليابان في تنظيم المسابقة كما فعلت في أولمبياد طوكيو عام 1964.

وتكلفت أولمبياد طوكيو 13 مليار دولار، معظمها من الأموال العامة، وهو ما تجاوز ضعف التقدير الأولي عندما منحت اللجنة الأولمبية الدولية طوكيو شرف تنظيم البطولة، ولكنه كان أقل من توقعات البعض بوصول التكلفة إلى 25 مليار دولار.

أ.ب
(18)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي