أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة الممثلة السورية أنطوانيت نجيب

عن عمر ناهز 92 عاماً

نعى فرع دمشق لنقابة الفنانين صباح اليوم الأربعاء الممثلة الموالية الموالية أنطوانيت نجيب عن عمر يناهز 92 عام.بعد صراع مرير مع مرض الفشل الكلوي.

وقال فرع النقابة في نعوته التي نشرها على صفحته الرسمية في "فيس بوك":
فرع دمشق لنقابة الفنانين.. ينعي اليكم رحيل الزميلة الفنانة القديرة انطوانيت نجيب ونوافيكم لاحقا بموعد التشييع والدفن وموعد التعزية.

وعرفت الفنانة الموالية لنظام الأسد "بتقديس البسطار العسكري" (البوط) وصرحت أكثر من مرة بافتخارها بوضع البوط العسكري لعناصر قوات الأسد على رأسها.

ووصفت نجيب اللاجئين السوريين في لبنان أثناء استضافتها في برنامج "بلا تشفير" عام 2017 بأنهم "خربوا البلد وأخذوا من اللبناني رزقته وعيشه". مضيفة أنهم خونة وحرامية وأنها لاتحب أن تراهم أوتحدثهم.

ولم تدخر "نجيب" مناسبة أو إطلالة إعلامية إلا وتفاخرت بانضمامها إلى نادي محبي "البوط العسكري" على خطى فنانين وإعلاميين اصطفوا إلى جانب النظام مثل الفنان زهير عبد الكريم والإعلامية التونسية "كوثر البشراوي"، غير أن نجيب تفوقت عليهم عندما أعلنت أنها لن تضع البوط العسكري لـ"الجندي السوري" على رأسها وحسب، وإنما زادت عليه بوط ميليشيا "حزب الله".

وأجابت على سؤال لمقدم البرنامج عن رأيها في البوط العسكري لميليشيا "حزب الله" قائلة "فوق راسي، لأنهم يقاتلون إلى جانب الجيش السوري".

وأضافت "أضع حذاء الجندي السوري على رأسي، والمرحوم حافظ الأسد وعائلة الأسد، هم من طوروا سوريا منذ عشرات السنين، وأنا مع بقاء الرئيس الأسد لأنه زعيم البلد ولم يقصر مع أي أحد والسيدة أسماء هي سيدة عظيمة".

ووجهت خطابا إلى "من يكرهوا الرئيس الأسد" قائلة "تذكروا كيف كنتم وكنا وكانت حياتنا قبل الحرب، رجعوا حبوا سوريا، ارجعوا ع حضن سوريا".

يذكرأن الممثلة أنطوانيت نجيب من مواليد مدينة درعا عام 1930. بدأت حياتها الفنية بعد أن انضمت لنقابة الفنانين السورين عام 1968، شاركت في العديد من الأعمال الفنية على مدار تاريخها الفني الطويل الذي برعت فيه فى أداء أدوار الأم الطيبة التي تسعى على راحة أولادها، كما قدمت عدة أعمال مسرحية وإذاعية.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي