أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تراجع جديد لليرة في مناطق سيطرة النظام

تضاربت اتجاهات أسعار الصرف في سوريا، ظهيرة الثلاثاء، بين مناطق سيطرة النظام، ومنطقة إدلب.

وسجل سعر صرف الليرة السورية تراجعاً جديداً، مقابل الدولار واليورو، في مناطق سيطرة النظام. فيما قلّص من خسائره في إدلب.

وحتى الساعة 4:40 من عصر الثلاثاء، ارتفع "دولار دمشق"، 40 ليرة جديدة، ليصبح ما بين 4415 ليرة شراءً، و4465 ليرة مبيعاً.

وهذا أعلى سعر مبيع لـ "دولار دمشق"، منذ 22 آذار/مارس من العام 2021.

وسجل الدولار في حلب وحمص وحماة، نفس أسعار "دولار دمشق".

فيما تراجع "دولار إدلب"، 15 ليرة، ليصبح ما بين 4390 ليرة شراءً، و4440 ليرة مبيعاً.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو، 20 ليرة، ليصبح ما بين 4485 ليرة شراءً، و4535 ليرة مبيعاً.

وارتفعت التركية في دمشق، ليرة سورية واحدة، لتصبح ما بين 240 ليرة سورية للشراء، و250 ليرة سورية للمبيع.

فيما تراجعت التركية في إدلب، 3 ليرات سورية، لتصبح ما بين 238 ليرة سورية للشراء، و248 ليرة سورية للمبيع.

وتراوح سعر صرف التركية مقابل الدولار في إدلب، ما بين 17.86 ليرة تركية للشراء، و17.96 ليرة تركية للمبيع.

هذا، ويحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 2800 ليرة سورية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(16)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي