أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تكشف عن محادثات مع نظام الأسد للإفراج عن صحفي أمريكي

أرشيف

كشفت وزارة الخارجية الأمريكية النقاب عن محادثات مباشرة أجرتها مع النظام السوري في محاولة لتأمين الإفراج عن الصحفي الأمريكي المحتجز أوستن تايس.

وقال متحدث الخارجية الأمريكية نيد برايس، في بيان الإثنين، إن حكومة بلاده تواصلت بشكل مباشر مع المسؤولين السوريين للسعي إلى إعادة أوستن، المحتجز في سوريا منذ 10 سنوات.

فيما رفض برايس التعليق على تفاصيل المحادثات الأمريكية – السورية، بما في ذلك المستويات التي بذلت فيها الجهود.

واستطرد قائلاً: "سنسعى وراء كل فرصة للتواصل معهم حال شعرنا أن ذلك يساهم بعودة أوستن إلى الوطن".

وفي 10 أغسطس الجاري، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، في تصريح صحفي، إن بلاده "على يقين أن تايس محتجز من قبل النظام السوري".

وأضاف بايدن: "في الذكرى العاشرة لاختطافه، أدعو سوريا إلى إنهاء ذلك ومساعدتنا على إعادته إلى الوطن.. لا توجد أولوية أعلى في إدارتي من استعادة وعودة الأمريكيين المحتجزين رهائن أو المحتجزين ظلما في الخارج".

وكان أوستن اختفى في 12 آب/أغسطس 2012 خلال تغطيته للحرب الأهلية في ريف دمشق، وظهر بعدها مرة واحدة فقط في 26 أيلول/سبتمبر 2012 في فيديو قصير، معتقلاً من قبل مجموعة من المسلحين المجهولين، وحتى اليوم لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن احتجازه.

يذكر أن أوستن تايس يعمل مراسلاً مستقلاً لـصحيفة "واشنطن بوست" ووكالات أنباء أخرى مثل "مكلاتشي" و"سي بي سي نيوز"، والجزيرة الإنجليزية، ووكالة الصحافة الفرنسية وغيرها.

الأناضول
(16)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي