أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف دمشق.. مقتل أحد عناصر الميليشيات في مواجهات درعا

من درعا - أ ف ب

لقي أحد عناصر الميليشيات المحلية من بلدة "فليطة" في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق، لقي مصرعه يوم الجمعة الماضي، خلال المواجهات العسكرية في ريف درعا.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن أهالي بلدة "فليطة"، نعوا المدعو "محمود نزيه التنك"، البالغ من العمر 30 عاماً، والعامل في صفوف إحدى الميليشيات المحلية في المنطقة، مضيفا أن "التنك" أصيب خلال المواجهات العسكرية على أطراف مدينة "طفس" في ريف درعا الغربي، موضحاً أنه نُقل إلى مشفى الـ 601 العسكري بالعاصمة دمشق.

وأشار الموقع إلى أنه في الخامس من الشهر الجاري، قتل المدعو "عبد الرحيم وليد البارود" من مرتبات الفرقة التاسعة، والمنحدر من مدينة "الرحيبة" في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، جراء استهداف سيارة عسكرية كانت تقله مع مجموعة من العناصر في ريف درعا.

وأكد الموقع أنه وثَّق مقتل 36 شخصاً من عناصر التسويات المتطوعين في صفوف الميليشيات الموالية للنظام السوري، من أبناء ريفي دمشق الشرقي والغربي، وآخرين من عناصر جيش النظام من أبناء المنطقة ذاتها، قُتلوا خلال عام 2021 في مناطق متفرقة من سوريا.

وشدد على أن 12 عنصراً من القتلى الموثّقين، ينحدرون من مدن وبلدات الغوطة الشرقية، و8 من ريف دمشق الغربي، إضافة لـ 16 عنصراً من أبناء منطقة القلمون بريف دمشق، بينهم 21 عنصراً قُتلوا على جبهات محافظة درعا، و8 على جبهات ريفي إدلب وحلب شمالي سوريا، و3 في محافظة دير الزور وباديتها، وآخر في مدينة السويداء، في حين قُتل عنصرين إثر شجارات في مناطقهم، وثالث قُتل بانفجار قنبلته اليدوية "عن طريق الخطأ".

زمان الوصل - رصد
(28)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي