أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة الملياردير الهندي راكيش جونجونوالا عن 62 عاما

جونجونوالا

توفى المستثمر المخضرم في سوق الأسهم والملياردير الهندي راكيش جونجونوالا، الملقب بوارن بافيت الهندي، يوم الأحد في مدينة مومباي عن عمر ناهز 62 عاما، حسبما أفادت وكالة أنباء “برس ترست أوف إنديا”.

تقدم رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مراسم تأبين رجل الأعمال، الذي تقدر ثروته الصافية بنحو 5.8 مليار دولار، وفقا لمجلة "فوربس".

كتب مودي على "تويتر" قائلا "كان راكيش جونجونوالا شخصا لا يقهر، مليء بالحيوية، بارع ولديه بصيرة. رحل وترك خلفه مساهمة لا تمحى في عالم المال".

كما عبر مودي عن تعازيه لأسرة جونجونوالا.

لم يتم الكشف عن سبب وفاته حتى الآن، على الرغم من أنه قيل إنه كان يعاني مشكلات صحية متنوعة، بحسب وسائل الإعلام المحلية.

بدأ جونجونوالا، وهو محاسب قانوني من ولاية راجاستان الواقعة شمالي البلاد، الاستثمار في سوق الأوراق المالية بينما كان لا يزال يدرس في التعليم الجامعي، حيث بدأ برأس مال قدره خمسة آلاف روبية فقط (63 دولارا).

ومضى في طريقه ليؤسس ويدير "رار انتربرايسس"، وهي شركة لإدارة الأصول. ومع ارتفاع صافي ثروته بشكل مطرد، أصبح أحد أغنى الرجال في الهند باستثمارات في بعض أكبر الشركات في البلاد.

في مشروعه الأخير، تعاون مع اثنين من الرؤساء التنفيذيين لشركات الطيران الهندية لإطلاق شركة طيران "أكاسا" منخفضة التكلفة، التي انطلقت أولى رحلاتها الأسبوع الماضي.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن جونجونوالا شوهد عند تدشين الشركة وهو جالس على كرسي متحرك.

كان جونجونوالا، الذي كان يطلق عليه لقب "الثور الكبير" في بورصة بومباي، معروفا بالمجازفة في سوق الأوراق المالية وفي استثماراته.

ووصفته وزيرة المالية نيرمالا سيترامان على "تويتر" قائلة إنه "مستثمر، مجازف جريء، مستوعب بارع لسوق الأسهم"، كما وصفته بأنه "زعيم في حد ذاته" يؤمن كثيرا بقوة الهند ونموها.

في مقابلة الأسبوع الماضي مع قناة "سي ان بي سي – تي في 18" الإخبارية، قال جونجونوالا إنه على الرغم من الظروف الاقتصادية غير المواتية في جميع أنحاء العالم، "سوف ينمو السوق الهندي، ولكن بوتيرة أبطأ".

أ.ب
(24)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي