أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عصابة تمتهن سرقة محلات الصاغة بطريقة المغافلة في دمشق

ارتفعت نسبة عمليات السرقات موخراُ إلى 60% - أرشيف

ألقت سلطات النظام القبض على عصابة تمتهن سرقة محلات الصياغة بطريقة المغافلة، وعثر بحوزتهم على عملات نقدية ورقية ومصاغ ذهبي.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي قد تداولت مقطع فيديو يظهر شخصين رجل وامرأة وهما يقومان بمغافلة صائغ وسرقة مصاغ ذهبي، وتكررت هذه الحوادث في مدينة دمشق وريفها.

وقال رئيس فرع الأمن الجنائي بدمشق "قيس النقري" في فديو متداول إن قسم البحث الجنائي في الفرع تابع الموضوع وتم إلقاء القبض على هذه العصابة.

وقال العقيد "غيث أحمد سلمان" رئيس قسم البحث الجنائي إنهم عادوا إلى أرشيف الفرع وانحصرت الشبهات بمجموعة ومن خلال البحث والتدقيق تم التوصل إلى هوية أحد الفاعلين بعد الإشتباه في الصورة المتداولة وتم الاستدلال إلى محل إقامة جديد للمشتبه.

وبالتحقيق مع المدعو منان وزوجته خديجة وشريكهما محمود اعترفوا بإقدامهم على هذه السرقة وعدة سرقات أخرى.

وقال منان إنه اتفق مع خديجة ومحمود على سرقة الأساور من محال الذهب وقال إنهم اعتادوا على الدخول إلى محال الذهب بدعوى شراء المصاغ ويقومان بالهاء الصائغ بالتتابع إلى أن يقوم بنشل إسوارة الذهب، وكشف أنه سرق من محل بمنطقة الحريقة إسوارة وأخرى من محل بمساكن برزة ومن "جرمانا".

واعترفت خديجة بأنها كانت تدخل إلى محال الذهب فتقوم بالهاء الصائغ ويقوم منان بسرقة الإسوارة بينما دور محمود انتظارهما في سيارة خارجاً، واعتادت كما تقول على ارتداء عباءة أحيانا وترتدي أحياناً نظارات شمسية أو نظارات طبية.

وقال محمود إنه اعتاد على انتظار السارقين خارج المحال التي يستهدفونها وذات مرة كما قال سرق اسوارة من أحد المحال.

*سرقات سابقة
وكان ناشطون قد تداولوا مطلع آب أغسطس الحالي مقطع فيديو من كاميرا مراقبة داخل محل ذهب، وأظهر المقطع امرأة وهي تغافل الصائغ الذي أدار ظهره لتقوم بأخذ علبة تحتوي على الخواتم الذهبية، لتقوم بوضعها في كيس كان بحوزتها، ثم تطلب من الصائغ معاينة قطعة ذهبية ووزنها، وبعد دخول سيدتين تخرج مسرعة من المحل وقد لاحظت على ما يبدو كاميرا المحل.

وبحسب وزارة الداخلية السورية فقد ارتفعت نسبة عمليات السرقات موخراُ إلى 60% في مختلف المحافظات.

حيث سجلت أكثر من 45 حادثة سرقة في منطقة واحدة خلال أقل من شهر، وسرقة 3 محلات في يوم واحد بمنطقة أخرى.

وكانت سلطات نظام الأسد ألقت أواخر يناير الماضي، القبض على ثلاثة أحداث يحاولون سرقة سوق الصاغة المركزي بأكمله.

وقالت الوزارة عبر صفحتها في "فيسبوك":  "إن دورية من قسم شرطة الحميدية في دمشق اشتبهت بثلاثة أحداث كانوا يراقبون الحارس الليلي في سوق الصاغة المركزي. بغية تقييده وارتكاب السرقة، فتم توقيفهم قبل إتمام عملية السرقة".

وتبين أنهم يدعون (يحيى. ك) و(ليث. ب) و(م . هـ) وضبط بحوزتهم حقيبة كتف فيها أدوات السرقة وهي (صاروخ كهربائي آلي الشحن مع دوائر جلخ، ومنشار حديد، وغاز صغير، ومقص ماسي، وشرائط لاصقة لتقيد الحراس الليليين، وأدوات حادة /سكين ومشرط ومطرقة حديدية/، وعدة متنوعة تستخدم في عمليات السرقة).

زمان الوصل
(42)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي