أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سلمان رشدي يتعرض لاعتداء خلال إلقاء محاضرة في نيويورك

تعرض سلمان رشدي، الروائي الذي أدت كتاباته إلى تلقيه تهديدات بالقتل من إيران في الثمانينيات، للطعن يوم الجمعة بينما كان يستعد لإلقاء محاضرة في غرب نيويورك.

وشهد أحد مراسلي الأسوشيتدبرس رجلا يقتحم المنصة في "معهد شوتوكوا" وشرع في طعن رشدي 10 إلى 15 مرة بينما كان يقدم للحضور. وسقط الروائي البالغ من العمر 75 عاما على الأرض وتم نقله سريعا إلى مستشفى، وحالته غير معروفة. كما تم توقيف المعتدي.

وذكر وكيل أعماله، أندرو ويلي، أن الكاتب يخضع لجراحة، غير أنه لم يسهب في تفاصيل.

لم تحدد السلطات على الفور هوية المهاجم ولم تقدم معلومات عن دافعه.

وقالت شرطة الولاية إن رشدي تعرض للطعن في العنق. وصرحت حاكمة الولاية كاثي هوكول لاحقا بأن الكاتب على قيد الحياة "ويحظى بالرعاية التي يحتاجها".

ووصف د. مارتن هاسكل، وهو طبيب كان من بين من هرعوا للمساعدة، جروح رشدي بأنها "خطيرة لكن يمكن الشفاء منها".

هوجم مدير الفعالية أيضا، وأصيب بجرح بسيط في الرأس، وفقا للشرطة.

ونقل رشدي على متن مروحية إلى مستشفى.

أ.ب
(24)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي