أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إجلاء المئات إثر اشتعال الحرائق في غابات جنوبي فرنسا

أعلنت السلطات الفرنسية، الثلاثاء، إجلاء أكثر من 1200 شخص، من إقليم أفيرون جنوبي البلاد إثر اجتياح حريق كبير أكثر من 700 هكتار من أراضي الغابات في الإقليم.

ونشبت الحرائق، أمس الإثنين، في إقليم لوزار بمنطقة أوسيتاني وامتدت إلى إقليم أفيرون المجاور، والتهمت أكثر من 700 هكتار من أراضي الغابات، بحسب السلطات المحلية.

وقال إقليم أفيرون عبر حسابه على تويتر إنه تم إجلاء نحو1200 من السكان المحليين والسياح، من مساء الإثنين حتى الثلاثاء، وتوجيه نحو 600 رجل إطفاء مدعومين بطائرات إطفاء جوي إلى منطقة الحرائق للسيطرة عليها.

ونقلت إذاعة BFMTV التلفزيونية الإخبارية عن رجال الإطفاء أن الحريق اندلع بالخطأ خلال أعمال مدنية.

وكإجراء احترازي، منعت سلطات محافظة أوت ألب في جنوب شرقي فرنسا، الثلاثاء، إشعال النار في الغابات والمزارع وفي الأراضي المجاورة بغرض الشواء وغيرها من الفعاليات حتى 8 سبتمبر / أيلول المقبل.

وأدرج برنامج مراقبة الأرض التابع للاتحاد الأوروبي (كوبرنيكوس) فرنسا في قائمة الدول المعرضة للخطر الشديد المتوقع بسبب الحرائق.

وبحسب بيانات البرنامج، فإن أكثر من 48 ألف هكتار من الأراضي احترقت في فرنسا هذا العام نتيجة الحرائق.

وتستعر العديد من الحرائق في جميع أنحاء فرنسا، وكثير منها طبيعي، لكن بعضها يشتبه في أنه عمل متعمد من قبل مخربين.

الأناضول
(20)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي