أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بولندا تتوعد الاتحاد الأوروبي بسبب تجميد أموال

أرشيف

اندلعت توترات بين بولندا والمفوضية الأوروبية- الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي- هذا الأسبوع، بعد أن اتهم قادة الحزب البولندي المحافظ الحاكم، بروكسل بعدم الوفاء بالتزاماتها تجاه وارسو وهددوا بالانتقام.

رد ناطق باسم المفوضية الأوروبية اليوم الثلاثاء قائلا إن بولندا العضو في الاتحاد الأوروبي لم تفعل ما يكفي لضمان مبدأ الاستقلال القضائي، أحد المبادئ الديمقراطية الأساسية لدى الاتحاد.

كانت المفوضية قد حجبت مليارات اليوروهات من أموال التعافي من الجائحة والتي كانت مخصصة لبولندا، بزعم أن حكومة البلاد تعمل على تآكل الأعراف الديمقراطية.

يهتم الاتحاد الأوروبي بشكل خاص بإعادة تنظيم الحكومة البولندية لنظام المحاكم الوطنية وعملية انضباط القضاة.

كان ياروسلاف كاتشينسكي زعيم حزب "القانون والعدالة" الحاكم، قال خلال مقابلة نشرت أمس الإثنين، إنه من الظلم أن تجمد المفوضية الأوروبية الأموال خلال الحرب في أوكرانيا.

استقبلت بولندا أكبر عدد من اللاجئين الأوكرانيين مقارنة بأي بلد آخر.

وقال كاتشينسكي في مقابلة مع مجلة "شيتشي" الأسبوعية "هناك أزمة، هناك حرب.. هذه ظروف تبرر بالكامل اتخاذ تدابير استثنائية.. وبما أن المفوضية الأوروبية لا تفي بالتزاماتها تجاه بولندا في هذا الصدد، فليس من سبب يدعونا للوفاء بالتزاماتنا تجاه الاتحاد الأوروبي".

كما اتهم كاتشينسكي المفوضية بالسعي إلى كسر إرادة بولندا وإجبارها على الخضوع لألمانيا، وهو ادعاء يطلقه منذ أمد.

يمثل حجب التمويل عن بولندا أزمة ضخمة في وقت تكافح فيه لاستيعاب اللاجئين والتعامل مع ارتفاع نسب التضخم إلى أكثر من خمسة عشر بالمائة.

ويهدد ارتفاع تكاليف المعيشة شعبية الحزب الحاكم قبل الانتخابات المرتقبة العام المقبل.

أ.ب
(22)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي