أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ماسك: صفقة "تويتر" يمكن أن تمضي حال تحديد الحسابات الوهمية

إيلون ماسك - جيتي

قال إيلون ماسك يوم السبت إن استحواذه المخطط على "تويتر" قد يمضي قدما إذا ما كان بإمكان الشركة تأكيد بعض التفاصيل بشأن كيفية قياسها لماهية الحسابات وتحديد ما إذا كانت لأشخاص حقيقيين أم وهمية.

كان الملياردير الرئيس التنفيذي لشركة "تيسلا" يحاول التراجع عن اتفاق عقده في أبريل/نيسان الماضي لشراء شركة منصة التواصل الاجتماعي، ما دفع "تويتر" إلى مقاضاته الشهر الماضي لإتمام صفقة الاستحواذ.

ورد ماسك باتهام "تويتر" بتضليل فريقه بشأن الحجم الحقيقي لقاعدة مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي ومشكلات أخرى قال إنها ترقى إلى حد الاحتيال وخرق العقد.

ويتجه الجانبان إلى محاكمة في أكتوبر/تشرين أول المقبل بمحكمة في ولاية ديلاوير الأمريكية.

وفي الساعات الأولى من صباح السبت قال ماسك "إذا قدمت (شركة) تويتر ببساطة طريقة أخذ عينات من 100 حساب وكيف يتم التأكد من أنها حقيقية، فيجب أن تستمر الصفقة بالشروط الأصلية"، موضحا أنه إذا اتضح أن بيانات الشركة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية خاطئة "فلا ينبغي أن يتم ذلك".

رفضت "تويتر" التعليق السبت. وكانت الشركة كشفت مرارا لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية أن أقل من 5 بالمائة من حسابات المستخدمين لديها مزيفة أو مجرد بريد عشوائي، مع إخلاء المسؤولية بأنها قد تكون أعلى.

تنازل ماسك عن حقه في مزيد من العناية الواجبة عندما وقع اتفاق الاندماج في أبريل/نيسان الماضي.

وجادلت "تويتر" في المحكمة بأن ماسك يحاول عمدا إفساد الصفقة لأن أوضاع السوق تدهورت ولم يعد الاستحواذ يخدم مصالحه.

وفي دعوى قضائية رفعت يوم الخميس، وصفت الشركة مطالبات ماسك المضادة بأنها قصة متخيلة "تتناقض مع الأدلة والفطرة السليمة".

أ.ب
(26)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي