أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. النظام يستهدف سيارة مدنية بالصواريخ الحرارية

قصف على ريف إدلب - جيتي

أُصيب مدني بجروح متفاوتة اليوم الثلاثاء، إثر استهداف قوات النظام بصاروخ حراري سيارة مدنية في منطقة جبل الزاوية جنوبي محافظة إدلب.

وقال مراسل "زمان الوصل"، إن مزارعاً أُصيب بجروح متفاوتة صباح اليوم الثلاثاء، إثر استهداف قوات النظام المتمركزة في "خربة حاس"، سيارة مدنية زراعية أثناء عمله ضمن أرضه الزراعية القريبة من مدينة "البارة" جنوبي منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأكدت منظمة "الدفاع المدني السوري" (الخوذ البيضاء)، أن هذه الحادثة الخامسة من نوعها في ريف إدلب منذ تاريخ 21 يوليو/ تموز وحتى اليوم الثلاثاء، مُشيرةً إلى أن هذه الهجمات بالصواريخ الحرارية الموجهة دقيقة الإصابة، تنذر بخطر كبير على أرواح المدنيين، وتمنعهم من الاستقرار واستثمار مزارعهم وجني محاصيلهم الزراعية.

وأوضحت "الخوذ البيضاء"، أن قوات النظام وروسيا تستمران بتصعيدها على مناطق ريف حلب الغربي وريف إدلب الجنوبي واستهدافها لمنازل المدنيين وآلياتهم وممتلكاتهم موقعة قتلى وجرحى وخسائر مادية، بهدف نشر الذعر بين الأهالي وفرض حالة من عدم الاستقرار في المنطقة.

ونوهت إلى أن استمرار التصعيد بهذه الوتيرة ينذر بمزيد من المآسي التي يعيشها المدنيون في مناطق شمال غربي سوريا وكارثة إنسانية تلوح بالأفق تعمق فجوة الاحتياجات اللامتناهية في مخيمات النزوح.

وطالبت "الخوذ البيضاء" المجتمع الدولي التحرك الفوري واتخاذ خطوات جدية في إيقاف القتل في سوريا ومحاسبة نظام الأسد وروسيا على جرائمهم.

وكانت قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران قد كثفت صباح اليوم الثلاثاء من قصفها المدفعي والصاروخي مستهدفةً قرية "سان" شرقي محافظة إدلب، وبلدات "بينين، والرويحة، والفطيرة، وسفوهن، وفليفل، وكفر عويد"، في منطقة جبل الزاوية جنوبي محافظة إدلب، و"مكلبيس، وكفر تعال، وتديل" بريف حلب الغربي، في ظل تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في سماء المنطقة.

زمان الوصل
(82)    هل أعجبتك المقالة (72)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي