أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

من هو "محرر الروح" الذي مارس طقوسه في محراب الجامع الأموي

أتمان

تداول ناشطون سوريون صورا تظهر مجموعة شبان وشابات يمارسون طقوسا وصفوها بـ"الغريبة" في المسجد الأموي بالعاصمة دمشق خلال الأسبوع المنصرم.

وحفلت تعليقات متابعي الصور بالاعتقاد في أن المجموعة تمارس طقوسا للديانة البوذية من قلب العاصمة دمشق.

تبين لاحقا أن الطقوس قامت بها مجموعة أسسها علاء القاضي الملقب ب"داد أتمان" الذي غادر السويداء جنوب سوريا ليؤسس طائفة "روحية" في الهند، تمارس طقوس "تحرير الروح".

وبحسب معلومات نشرها موقع "صوت العاصمة" فقد أسس "دادا أتمان" طائفة روحية قبل قرابة ثلاثة أعوام، وصار الأب الروحي لها بعد سنوات من العيش في ثاني أكبر بلاد العالم سكانا، وواحد من أكثر البلدان تعددا عرقيا ودينيا وطائفيا

وبعد عودته إلى سوريا أقام "أتمان" العديد من الأنشطة والطقوس "الروحية" خلال العامين الماضيين، موثقا نشاطاته على مواقع التواصل الاجتماعي، بالصورة.

طقوس "أتمان" وجماعته وصلت إلى داخل المسجد الأموي في قلب العاصمة دمشق، بحسب الصور التي تعرض الطقوس التي قيل إن شبانا يتبعون الديانة البوذية يمارسونها.

غير أن ناشطين توصلوا إلى هوية "دادا أتمان" صاحب الدور الأساسي في ممارسة الطقوس الغريبة عن عاصمة الأمويين أهلها، حسب وصفهم.


"دادا أتمان" عمل خلال سنوات عيشه في الهند على نشر تعاليم طرق "اليوغا"، والمعتقدات التي تحملها طائفته التي يطلق عليها "مانترا كونية"، وهي كلمة مأخوذة عن اللغة "السنسكريتية" تطلق على تعويذة صوتية أو كتابية بمعنى "تحرير الروح".

ورغم أن "أتمان" يستخدم "اليوغا" لنشر طقوسه، مسوّقا نفسه على أنه "معلم يوغا"، غير أن أتباعه يؤدون رقصات ووصلات غنائية، يعتقدون أنها "تجربة روحية".

زمان الوصل
(61)    هل أعجبتك المقالة (62)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي