أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اكتشاف أكبر حجر ألماس وردي منذ 300 عام في أنغولا

تزن 170 قيراطا - أ ف ب

اكتشفت ماسة وردية ضخمة تزن 170 قيراطا في أنغولا، يعتقد أنها أضخم حجر كريم يعثر عليه منذ 300 عام.

وأعلنت شركة لوكابا دايموند، مالكة المنجم، على موقعها اليوم على الإنترنت العثور على الماسة التي أطلق عليها لقب "لولو روز"، في منجم لولو للماس الغريني.

أنتج منجم لولو بالفعل أضخم ماستين يعثر عليهما في أنغولا، بينهما ماسة تزن 404 قراريط.

يعتبر هذا الحجر الوردي خامس أكبر ماسة يتم العثور عليها في المنجم، الذي تم العثور فيه على 27 ماسة تزن 100 قيراط أو أكثر، وفقا لشركة لوكابا، ومقرها أستراليا.

وستباع الماسة الوردية في مزاد دولي تقيمه شركة تسويق الألماس الأنغولية الحكومية، سوديام. وتعد أنغولا واحدة من أكبر 10 منتجين للماس في العالم.

وقال ديامانتينو أزيفيدو، وزير المعادن والنفط والغاز الأنغولي، وفقا لموقع لوكابا "لا يزال هذا الحجم القياسي للماس الوردي المذهل الذي جرى استخراجه من لولو يعزز مكانة أنغولا كلاعب مهم على المسرح العالمي في مجال الماس ويظهر إمكانات ومكافآت الالتزام والاستثمار في صناعة تعدين الماس المتنامية لدينا".

أ.ب
(33)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي