أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألمانيا تمنح الجنسية لمسعف سوري أنقذ شخصاً تعرض للطعن

بكر

ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن الشاب السوري "خليل بكر"  29 عاماً، حصل على الجنسية الألمانية مؤخرا ووصفته الصحيفة بـ"الشجاع الذي قام بإنقاذ حياة إنسان".

وبحسب الصحيفة وصل "بكر" إلى ألمانيا منذ ست سنوات كلاجئ على متن قارب، ثم قدم طلبا للحصول على الجنسية.

وتابعت الصحيفة "لايزال بكر يتذكر جيدا الحادث أمام سوبر ماركت في مدينة "هامبورغ" عام 2020 حين قام شخص يوناني بطعن آخر، لم يتردد "بكر" لفترة طويلة، فسرعان ما أمسك بالشخص الذي قام بالطعن، وثم ساعد في رعاية الضحية.

وتنقل الصحيفة عن "بكر"، الذي فقد والده وشقيقه في سوريا أن الأمر بالنسبة له كان طبيعيًا تمامًا: "كان عليك فقط أن تفعل شيئًا".

وبنفس الوقت فهو يؤكد أن هذا لا يعني أنه يريد أن يكون بطلاً.

ويقول: "أنا فقط أحب المساعدة".

وتشير الصحيفة إلى سعادة "بكر" بشكل خاص لحصولة على الجنسية قائلا: "أنا فخور بأنني قادر على البقاء في ألمانيا إلى الأبد".

وتعتبر أن الجنسية جاءت نهاية لإجراءت طويلة: "تضمنت المتطلبات الأساسية، اختبار اللغة من قبل مركز تعليم الكبار بالمنطقة، ومعالجة الطلب من قبل سلطة شرطة المنطقة وموافقة وزارة الداخلية، الأمر لم يكن سهلا بحسب الصحيفة يعمل "بكر"، مسعفًا متطوعاً ويقول عنه  رئيسه "ليو فريش" (29 عامًا) "إنه لم يجد سوى كلمات المديح لبكر"، "إنه ملتزم بشكل استثنائي، دائمًا ما يمد يده".  

هدف "بكر" التالي، الذي يعيش في (نيونكيرشن) حسبما يقول "أريد أن أقوم بدورة تدريبية مدتها ثلاث سنوات لأصبح مسعف طوارئ، أتمنى أن يتم ذلك".

وتختم الصحيفة "ستكون زوجته (بهيجة) وابنته (ماتيلدا) البالغة من العمر عامين سعداء أيضًا بهذا الأمر.  لأنهم يعرفون أن "المساعدة هي مهمته".

حسن قدور - زمان الوصل
(79)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي