أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة ثلاثة أطفال ونجاة رابع في بئر قديم بريف إدلب

في قرية "سردين"

قال الدفاع المدني في محافظة إدلب إن ثلاثة أطفال توفوا إثر سقوطهم في بئر عربي، بعمق 10 أمتار، في قرية "سردين" بريف إدلب الشمالي أمس الخميس 21 تموز يوليو، فيما تم إنقاذ طفل رابع.

وأسعفت فرق الدفاع الطفل الناجي إلى أقرب مشفى، وانتشلت جثامين الأطفال الثلاثة ونقلتهم إلى المشفى قبل تسليمهم لذويهم.

وأشار موقع تلفزيون "سوريا" نقلاً عن مصادر محلية إلى أن الأطفال كانوا يرعون الأغنام وسقطوا في بئر لتجميع المياه بعد جلوسهم على سطحه لينكسر بهم، ويغرق الأطفال الثلاثة في البئر وهو مسقوف بقشرة اسمنتية تبلغ سماكتها نحو 5 سم، علماً أن قرية "سردين" تضم بحسب ناشطسن 360 بئراً رومانياً قديماً.

وكان الدفاع المدني في إدلب نشر إحصائية بعدد الآبار المكشوفة التي تعاملت معها فرقه (ردم كلي للآبار الجافة، أوإغلاق للآبار الصالحة) خلال شهر شباط فبراير الماضي في شمال غربي سوريا، حيث تم ردم 6 آبار جافة وإغلاق 4 آبار أخرى، وتسعى هذه الفرق لحماية المدنيين وخاصة الأطفال، من خطر السقوط في هذه الآبار.

وتكررت حالات السقوط في الآبار وبخاصة لصغار السن في ريف إدلب، في آذار/ مارس الماضي، فقد حسن زعلان (عشرة أعوام) حياته أثناء مساعدة والده في حفر الآبار الجوفية، إذ سقط في بئر يتجاوز عمقه 22 متراً في بلدة "كفر روحين" شمال إدلب.

واستمرت محاولة إنقاذ الطفل لأكثر من أربعة أيام، وبعد أن باءت جميع محاولات فرق الإنقاذ بإخراجه عبر فوهة البئر بالفشل، لجأت للحفر بشكل موازٍ مع البئر باستخدام معدات ثقيلة، لكن الطفل كان قد فارق الحياة عندما تم إخراجه.

زمان الوصل
(134)    هل أعجبتك المقالة (76)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي