أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سعر الذهب في دمشق يخالف الاتجاه العالمي

أبقت جمعية الصاغة في دمشق، تسعيرة الذهب الرسمية، مستقرة، لليوم الثالث على التوالي، وذلك ظهيرة يوم الخميس.

وتخالف الجمعية اتجاه السعر العالمي للذهب الذي سجل أدنى مستوياته في نحو عام، يوم الخميس.

وفي وقت مبكر من صباح الخميس، سجل سعر الأونصة العالمي نحو 1692 دولاراً، قبل أن يهبط أكثر من ذلك، في وقت لاحق من تعاملات الخميس.

وبالاستناد إلى سعر الأونصة العالمي، المسجل في صباح الخميس المبكر، تكون جمعية الصاغة، التي تصدر التسعيرة في وقتٍ متأخر من الصباح، قد اعتمدت سعر دولار يصل إلى نحو 4118 ليرة سورية. مما يعني أن سعر الذهب المرتفع محلياً، بصورة تخالف اتجاه السعر العالمي، مرده إلى تراجع سعر صرف الليرة السورية.

وحسب الجمعية، بقي غرام الـ 21 ذهب، بـ 195500 ليرة شراءً، 196000 ليرة مبيعاً.

كما بقي غرام الـ 18 ذهب، بـ 167500 ليرة شراءً، 168000 ليرة مبيعاً.

وتبقى التسعيرة الرسمية الصادرة يوم الخميس، سارية حتى صباح السبت.

ويحصل باعة الذهب في مناطق سيطرة النظام على أجرة صياغة يتفاوضون حول قيمتها مع الزبائن، بصورة تضمن لهم تحصيل سعر يتناسب مع سعر الصرف المحلي للدولار، نظراً لأن التسعيرة الرسمية، في معظم الأحيان، لا تكون واقعية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(25)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي