أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نظام الأسد يقطع العلاقات الدبلوماسية مع أوكرانيا

أرشيف

أعلنت نظام الأسد اليوم الأربعاء قطع العلاقات الدبلوماسية مع أوكرانيا رسميا ردا على ما أسماه "تحرك مماثل من كييف".

ونظام الأسد حليف موسكو، التي انضمت إليه في حربه ضد الشعب السوري في 30 سبتمبر/ أيلول عام 2015، وساعدت على قلب ميزان القوى لصالح بشار الأسد الذي كان على وشك السقوط بحسب تصريحات روسية.

وكان نظام الأسد أعلن أواخر حزيران الماضي أنه سيعترف "باستقلال وسيادة" اقليمي لوغانسك ودونيتسك الشرقيين، المواليين لروسيا، لتصبح أول دولة تعترف باستقلال الجمهوريتين الانفصاليتين، ما دفع أوكرانيا لقطع العلاقات مع سوريا.

وقالت خارجية نظام الأسد إن "الجمهورية العربية السورية قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع أوكرانيا وذلك عملا بمبدأ المعاملة بالمثل وردا على قرار الحكومة الأوكرانية بهذا الخصوص".

وقالت إن أوكرانيا قطعت العلاقات مع سوريا عمليا عام 2018 عندما رفضت إعادة التصديق على إقامات دبلوماسيين سوريين في كييف، ما استحال معه القيام بواجباتهم.

وأضافت أن السفارة السورية أوقفت عملها هناك حينها نتيجة للمواقف العدائية للحكومة الأوكرانية.

زمان الوصل - رصد
(37)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي