أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اغتيال عنصرين من الأمن العسكري في درعا

من درعا - أ ف ب

اغتال مسلحون مجهولون خلال الساعات الماضية، عنصرين من الأمن العسكري بريف درعا، الذي يشهد استمرارا في عمليات اغتيال، والتي ارتفعت وتيرتها بعد سيطرة النظام على المحافظة صيف عام 2018.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن مسلحين أطلقوا الرصاص على المدعو "حسام الشامي" التابع للأمن العسكري، ما أدى إلى مقتله على الفور، مشيرا إلى أن العملية تمت في مدينة "نوى" غربي درعا.

وأضاف أن عملية اغتيال مماثلة استهدفت العنصر في الأمن العسكري "محمود حسين الحبيسي"، في بلدة "محجة" شمالي المحافظة، موضحا أن "الحبيسي" لقى مصرعه على الفور، فيما لاذ الفاعلون بالفرار.

ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن عمليتي الاغتيال، كما جرت العادة على مدار الأعوام الماضية، حيث باتت هذه العمليات الحدث الأبرز في المحافظة فالعام الماضي وحده وثق ناشطون أكثر من 500 عملية اغتيال.

زمان الوصل
(46)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي