أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حلب.. مقتل فتاة على يد والدها بسبب مكالمة هاتفية مع شاب

صورة تعبيرية - أرشيف

قتلت فتاة على يد والدها جراء التعذيب أول أمس (الاثنين) وأفاد ناشطون أن " م.ع" وهو من قرية الأبزمو بريف حلب الغربي ويقطن في منطقة جنديرس بريف عفرين أقدم على قتل ابنته البالغة من العمر 17 عاماً بعد تعذيبها بشكل كبير وربطها بالسقف وضربها ضرباً مبرح وصدم رأسها بالجدار بعنف حتى أصيبت بنزيف داخلي وتوفيت على أثرها، وكل هذا من أجل محادثة مع شاب على الهاتف الجوال.

تسمم باللحمة
وأفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان "أن الأب وعند محاولته دفن ابنته بحجة أنها توفيت بعد تناولها لحوم مسممة قامت دورية للشرطة بسحب الجثة إلى الطبابة الشرعية للوقوف على حادثة الوفاة ليتبين وجود كدمات على عنق الفتاة ورأسها نتيجة تعرضها للضرب الشديد، وعلى إثرها تم اعتقال والد الفتاة ووالدتها وإحالتهما للتحقيق".

قتلها بسبب مكالمة هاتفية
وأثناء التحقيق معه برر الأب القاتل فعلته بأنه أراد غسل عار شرفه بعد ضبطه ابنته تحادث شاباً عبر هاتف جوال.

وفي سياق آخر، أقدمت امرأة من أهالي قرية "الباسوطة" بريف عفرين على الانتحار من خلال شنق نفسها بحبل داخل منزل زوجها في قرية جوبانا التابعة لناحية راجو في أولى أيام عيد الأضحى المبارك وذلك على إثر خلافات زوجية بينهما، ليتم دفنها في مسقط رأسها في قرية الباسوطة بناء على طلب ذويها.

وتصدّرت سوريا قائمة الدول العربية بارتفاع معدل الجريمة، واحتلت المرتبة التاسعة عالمياً في عام 2021، بحسب موقع "Numbeo Crime Index" المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم، فيما تصدرت المرتبة الثالثة عالميأ في معدل الجرائم لعام 2022 من بعد كابل والهند.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(171)    هل أعجبتك المقالة (137)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي