أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السعودية تستقبل مليون حاج هذا العام في أكبر عدد منذ الجائحة

تجمع مليون حاج في مكة المكرمة يوم الأربعاء في أكبر عدد لهم منذ الجائحة.

يمثل قرارالسعودية بالسماح لنحو 850 ألف مسلم من خارجها بأداء فريضة الحج خطوة كبيرة نحو عودة الأمور إلى طبيعتها بعد عامين من تقليص أعداد الحجيج بشكل كبير واقتصاره على المقيمين بالسعودية.

الا ان هذا العدد لايزال أقل بكثير من 2.5 مليون حاج ادوا المناسك عام 2019، وعادة ما يكون الحج أحد أكبر التجمعات في العالم.

هذا العام صدرت قرارات بألا يكون عمر الحاج فوق 65 عاما ، وأن يكون قد تلقى تطعيما ضد فيروس كورونا، وان تأتي نتيجة اختباره سلبيا لكوفيد قبل 72 ساعة من السفر.

وتفقد مسؤولون سعوديون الحرم الشريف يوم الأربعاء وأكدوا استعدادهم لاستقبال الحجاج مع ”الحفاظ على الصحة العامة”.

بعد أن ضرب فيروس كورونا العالم عام 2020 ، سمحت السلطات السعودية بأداء 1000 حاج فقط مقيم بالفعل في المملكة للمناسك.

والعام الماضي ، تم تقييد عددهم بالمثل الى 60 ألف حاج فقط، على ان يكون قد تم تطعيمهم بالكامل وان يكونوا من المقيمين في المملكة.

الا انه هذا العام حرصت السلطات السعودية على تخفيف القيود.

حقق الحج 12 مليار دولار دخلا للبلاد قبل الجائحة، ما يمثل أكبر نسبة من الناتج المحلي الإجمالي للسعودية، بعد النفط.

ورغم ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس بشكل مطرد إلى أكثر من 500 حالة يوميا في السعودية، رفعت الحكومة فرض وضع الكمامات وغيرها من قيود الفيروس الشهر الماضي.

وتم تطعيم ما يقرب من 70 بالمائة من السكان ضد الفيروس.

أ.ب
(41)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي