أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إغتصب نحو 30 طفلا بينهم سوريون.. السلطات اللبنانية تلقي القبض على "السفاح"

أرشيف

كشفت السلطات اللبنانية اليوم الخميس عن جانب من اعترافات العسكري المتقاعد "أ.ض.ض" (٥٤ عاماً) المتهم باغتصاب أطفال بينهم سوريون في بلدة "القاع" الحدودية.

ونقلت صحيفة "النهار" اللبنانية عن "مصدر الأمني" قوله إن الجاني كان يترصّد ضحاياه من خلال مقهى يملكه في داخل بلدة "القاع"، ويعمد إلى اصطياد الأطفال عبر إغوائهم وتخديرهم وهتك أعراضهم، من دون اهتمام بالآثار الجسديّة والنفسيّة السلبيّة وطويلة الأمد التي ستُصيبهم.

وأضافت النهار: "كانت صدمة قويّة للأهالي عند سماع خبر توقيف المجرم، فهم لم يسمعوا بجريمة غريبة عن المنطقه وعاداتها وتقاليدها ومفاهيمها، ممّا أثار ردود فعل غاضبة ومندِّدة".

وكانت القضيّة بدأت في الظهور إلى العلن حين استفاق أحد الضحايا الأطفال من تأثير حبوب المخدّر ليجد نفسه عارياً في داخل منزل المغتصب في البلدة، فذهب إلى ذويه وأخبرهم بما حصل ليكتشف الأهل تعرّض طفلهم للاغتصاب من قبل المتهم، فما كان منهم إلا أن أبلغوا فرع مخابرات الجيش في المنطقة الذي عمل منذ أسبوع على توقيفه بالجرم المشهود مع طفل آخر، إثر عمليّة مراقبة دقيقة ومكمن أمني.

وكشفت التحقيقات أن في هاتف المتهم فيديوهات وصورا لعدد كبير من الأطفال ناهز 30 من ضحاياه، وانتزعت منه اعترافات بعدد من التهم المنسوبة إليه، بعد مواجهته بالأدلة والإثباتات.

كمان أظهرت التحقيقات تورّط المتهم بتجارة المخدرات، فتمّ تحويله إلى فصيلة "رأس بعلبك" في قوى الأمن الداخلي، حيث لا يزال موقوفاً لديها للتوسّع في التحقيق معه بناء على إشارة القضاء المختصّ ومكتب مكافحة الإتجار بالأشخاص وحماية الآداب في الشرطة القضائيّة.

في سياق متصل عُقد لقاء في كنيسة بلدة "القاع" ضمّ وجهاء عائلات البلدة لاحتواء هذه القضيّه نظراً لخطورتها، وجرى العمل على تسليم هذه القضية للقوى الأمنيّة التي تتوسّع في التحقيقات.

وأكدت "النهار" أن الموقوف اعترف حتى السّاعة بعملية اغتصاب طفلين. وتتناقل معلومات عن محاولات ضغط على أهالي الضحايا لعدم الادّعاء على الجاني.

وكشفت مصادر صحفية لبنانية أنّ العسكري المتقاعد (إ. ض.ض) الملقب بـ"السفاح" كان يعمد إلى "دسّ مخدّرات وحشيشة في النرجيلات والعصير ويروّج الحبوب المخدّرة لإصطياد فرائسه من الأطفال".

زمان الوصل
(58)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي