أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رحيل أبو الاقتصاد السوري

العمادي في الوسط

نعت حكومة النظام السوري، يوم الأربعاء، وزير الاقتصاد الأسبق، محمد العمادي، الذي توفي عن 89 عاماً.

ويُوصف العمادي وفق بعض المصادر بـ "أبو الاقتصاد السوري"، إذ يُنسب إليه الفضل في إنقاذ سوريا من أزمة اقتصادية خانقة في النصف الثاني من الثمانينات، حينما استدعاه حافظ الأسد، من الكويت، لتسلم وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، حيث فوجئ بعدم وجود احتياطي نقدي من العملات الأجنبية في مصرف سورية المركزي.

ويُعتقد حينها أن رفعت الأسد، شقيق مؤسس النظام، قد حصل على مئات ملايين الدولارات من خزائن المركزي لقاء قبوله بمغادرة البلاد، في ذلك التاريخ.

وقد لعب العمادي دوراً في اعتماد سياسة حصر الاستيراد بالسلع الأساسية والضرورية للغاية، بصورة ساهمت في تكوين احتياطي نقدي من العملات الأجنبية في خزينة المركزي خلال السنوات التالية للعام 1985، لكنه فرض ظروفاً معيشية صعبة على السوريين، حينها.

وبقي العمادي وزيراً للاقتصاد حتى العام 2001. ليساهم بعد هذا التاريخ بتأسيس بورصة دمشق.

كان العمادي يحمل شهادة دكتوراه في الاقتصاد من جامعة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية. وعمل كأستاذ جامعي في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(54)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي