أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العثور على جثث 46 مهاجراً داخل شاحنة في ولاية تكساس الأمريكية

أحدث مأساة لمقتل مهاجرين - جيتي

عثرت السلطات الأمريكية على جثث 46 مهاجرا غير شرعي في شاحنة مهجورة تحت أشعة الشمس الحارقة على طريق ناء في مدينة سان أنطونيو في أحدث مأساة لمقتل مهاجرين يجري تهريبهم عبر الحدود من المكسيك إلى الولايات المتحدة، فيما نقل 16 شخصا إلى المستشفى، بينهم أربعة أطفال.

وقال قائد الشرطة، وليام مكمانوس، يوم الاثنين إن أحد موظفي المدينة سمع صراخا طلبا للمساعدة من الشاحنة واكتشف المشهد المروع. وبعد ساعات، انتشرت أكياس الجثث على الأرض بالقرب من المقطورة كدلالة مؤلمة على الكارثة.

وقال رون نيرنبرغ، عمدة سان أنطونيو، إن الضحايا الـ46 لديهم "أسر كانت تحاول على الأرجح العثور على حياة أفضل"، مضيفا: "هذه ليست سوى مأساة إنسانية مروعة".

ومن بين أكثر المآسي فتكا بحياة الآلاف الذين حاولوا عبور الحدود الأمريكية من المكسيك في العقود الأخيرة وفاة عشرة مهاجرين عام 2017 داخل شاحنة كانت متوقفة في وول مارت في سان أنطونيو. وفي عام 2003 ، تم العثور على 19 مهاجرا في شاحنة وسط حرارة شديدة جنوب شرق سان أنطونيو.

ولم يتبين على الفور بلدان المهاجرين الأصلية ومدة بقائهم على جانب الطريق.

لطالما كانت منطقة جنوب تكساس أكثر المناطق ازدحاما بعبور الحدود غير القانوني. ويستقل المهاجرون الشاحنات عبر نقاط تفتيش الحدود إلى سان أنطونيو، أقرب مدينة رئيسية، ومن هناك ينتشرون في انحاء الولايات المتحدة.

أ.ب
(48)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي