أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الدفاع الوطني" تعثر على جثة أحد قيادييها في ريف حمص الشرقي

أرشيف

عثرت ميليشيا "الدفاع الوطني" مساء أمس الإثنين، على جثة أحد قيادييها المدعو "أبو نورس القدسي" قرب مدينة "القريتين" بريف حمص الشرقي.

وقال مراسل "زمان الوصل" نقلاً عن مصدر خاص  إن عناصر الميليشيا عثروا على جثة القيادي أحد مسؤولي التسليح بالميليشيا لمنطقة "القريتين"، مكبلة اليدين والقدمين وعليها آثار تعذيب وهو مجرد من ثيابه.

ولفت إلى أن الميليشيا عثرت عليه في أرض زراعية محيطة بالمدينة، بعد ساعتين من انطلاقه إلى أحد مقراتهم العسكرية بالمنطقة.

وأوضح مراسلنا أن الميليشيا استنفرت ونقلت جثته إلى مشفى تدمر العسكري، ووجهت أصابع الاتهام للميليشيا الإيرانية حول قتله، بسبب خلافاته المستمرة مع بعض قياديي "حزب الله" والحرس الثوري الإيراني.

وبحسب مراسلنا فإن الخلافات وصلت في وقت سابق لاشتباك مسلح بين ميليشيا "الدفاع الوطني" من جهة وميليشيا "حزب الله" و"الحرس الثوري" من جهة أخرى وخلفت قتلى وجرحى، حول فرض السيطرة بالمنطقة.

وأكد أن ميليشيا "الدفاع الوطني" استقدمت تعزيزات عسكرية من مدينة "تدمر"، تضمنت مدرعات ثقيلة وآليات عسكرية مصفحة بالإضافة لأكثر من 50 عنصر وصلوا لأطراف المدينة، تزامناً مع إغلاق جميع الطرق المؤدية للمدينة.

وتشهد مناطق مختلفة من أرياف حمص وحماة ودير الزور خلافات مستمرة بين ميليشيا "الدفاع الوطني" والميليشيات الإيرانية بعضها بسبب النفوذ والسيطرة وبعضها بسبب تقاسم أرباح صفقات المخدرات أو الأسلحة أو الممنوعات.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي