أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الجزائر تعلن عن كشف غاز جديد يصل 340 مليار متر مكعب

أرشيف

أعلنت مجموعة سوناطراك الجزائرية للمحروقات (حكومية)، الإثنين، عن احتياطات جديدة من الغاز بمحيط حقل حاسي الرمل الضخم جنوبي البلاد، تصل 340 مليار متر مكعب.

ووفق بيان لشركة سوناطراك ، تتواجد الاحتياطات على مستوى مكمن "لياس الكربوناتي" بحقل حاسي الرمل، وأظهر التقييم الأولي للاحتياطات أنها تتراوح ما بين 100 إلى 340 مليار متر مكعب من الغاز.

واعتبر البيان أن "هذا الحجم من الغاز يشكل واحدة من أكبر عمليات إعادة تقييم الاحتياطيات خلال العشرين سنة الماضية".

وختم بالإشارة إلى أنه يجري إنجاز برنامج أشغال تطويري لتأكيد الأحجام التقديرية، والعمل على إنتاج مستعجل يقدر بحوالي 10 ملايين متر مكعب يوميا اعتبارا من نوفمبر/ تشرين الثاني 2022.

وأفاد مصدر بشركة سوناطراك لوكالة "الأناضول" أن مكمن "لياس الكربوناتي" يعتبر حقلا مستقلا وغير مرتبط بمحيط حاسي الرمل الضخم الذي يبعد عنه 150 كيلومترا.

وتقدر احتياطات حقل حاسي الرمل بولاية الأغواط جنوبي العاصمة (الأكبر في البلاد)، بأكثر من 3800 مليار متر مكعب.

ونهاية مارس/آذار الماضي، أعلنت سوناطراك عن كشف نفطي بمنطقة تقرت جنوب شرقي البلاد، باحتياطات إجمالية 961 مليون برميل.

وقبلها بأيام أعلنت الشركة الجزائرية عن كشف نفطي آخر مع شريكها الإيطالي "إيني"، باحتياطات قدرت بـ 140 مليون برميل، في محيط الاستكشاف زملة العربي الواقع بحوض بركين (جنوب شرق).

وتسعى السلطات الجزائرية لزيادة إنتاج الغاز الطبيعي، خصوصا بعد التوقيع على عقود جديدة لإمداد ايطاليا بكميات إضافية تصل 9 مليارات متر مكعب سنويا من هذه المادة.

وتنتج البلاد نحو 130 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا.

الأناضول
(41)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي