أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أسعار القهوة تستنزف المزيد من جيوب السوريين

ارتفعت أسعار القهوة في السوق السورية إلى نحو 35 ألف ليرة للكيلو، لتضع السوريين أمام خيارات شرائها بالملعقة أو الغلوة، والبعض الآخر تخلى عن شربها بالكامل، بعد أن أصبحت تشكل ضغطاً إضافياً على دخله.

وذكر موقع "المشهد" الموالي للنظام، نقلاً عن تجار، أن الكثيرين باتوا يشترون القهوة بكميات قليلة، بمبلغ 1000 أو 2000 ليرة، ثم يشربونها بتقتير شديد من أجل أن تكفيهم هذه الكمية لبضعة أيام.

وأضاف الموقع أن أسعار الهيل هي الأخرى ارتفعت إلى مستويات كبيرة، مسجلة بين 50 إلى 70 ألف ليرة للكيلو، بحسب النوعية، مشيراً إلى أن سعر أوقية القهوة مع الهيل يبلغ نحو 7 آلاف ليرة.

وعزا نائب رئيس الاتحاد العربي للمستهلك ورئيس جمعية حماية المستهلك الدكتور "عبد العزيز معقالي" أسباب ارتفاع أسعار القهوة، إلى تعرض موسم البن البرازيلي للصقيع والجفاف، بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف الشحن البحري والتأمين حيث أن تكلفة النقل ارتفعت من 70 إلى 400 دولار للطن من البرازيل إلى اللاذقية.

وتحدث معقالي عن عوامل داخلية لارتفاع أسعار القهوة، منها مشكلة ارتفاع تكاليف التحميص بسبب ارتفاع أسعار المحروقات، وأيضاً هناك صعوبات في إجازات الاستيراد وتحديد إجازة استيراد (حاويتين) فقط لكل نوع وعدم فتح إجازة استيراد جديدة قبل تسديد الإجازة التي تسبقها وقد تتأخر الإجازة مما يؤدي إلى ضعف التوريد.

كما أن الشحن البحري قد يتأخر لمدة طويلة حتى يتم التخليص، وهذا التأخير حسب قوله، يتسبب ببعض الأحيان بارتفاع الأسعار وتعطل المستورد عن العمل خلال هذه الفترة وانقطاع المادة من الأسواق.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(43)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي