أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تود بويلي مديرا رياضيا مؤقتا لتشيلسي

بويلي - جيتي

يتولى تود بويلي، الذي قاد صفقة شراء نادي تشيلسي مؤخرا، منصب رئيس النادي والمدير الرياضي المؤقت بعد عدد من التغييرات في المناصب القيادية في نادي الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتشمل التغييرات التي أعلن عنها، الأربعاء، رحيل مارينا غرانوفسكايا، المديرة الرياضية للنادي التي لعبت دورا رئيسيا في شراء وبيع لاعبي تشيلسي في سوق الانتقالات.

وقال تشيلسي إن غرانوفسكايا "ستمد بويلي بالاستشارات طوال فترة الميركاتو الحالية، لحين انتهاء عملية الانتقال".

بيع النادي الواقع غربي لندن الشهر الماضي مقابل 2.5 مليار جنيه إسترليني (3.1 مليارات دولار) - وهو أعلى سعر يباع به فريق رياضي - إلى كونسورتيوم يقوده بويلي، المالك المشارك لفريق لوس أنجليس دودجرز. ومن المتوقع أن تتجاوز صفقة شراء نادي دنفر برونكو، الذي يلعب في دوري كرة القدم الأمريكي صفقة بيع تشيلسي.

يمثل بيع تشيلسي نهاية حقبة حافلة بالانتصارات امتدت لـ19 عاما قادها رومان أبراموفيتش، الأوليغارش الروسي الذي أجبر على طرح النادي للبيع في مارس/ آذار بعد إدراجه في قائمة العقوبات البريطانية لما وصف "بالمساعدة في غزو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "الوحشي والهمجي" لأوكرانيا.

سيتنحى بروس باك، الذي شغل منصب رئيس مجلس الإدارة في عهد أبراموفيتش، نهاية يونيو/ حزيران.

كانت غرانوفسكايا عضوا موثوقا رئيسيا في مجلس الإدارة تحت قيادة أبراموفيتش.

وخلال الإعلان عن تشكيل مجلس الإدارة الجديد للنادي، قال بويلي إنه يمثل بداية "تنفيذ رؤيتنا طويلة المدى وخطتنا للنادي، وخلق تجربة متميزة لمشجعيه المتحمسين والمخلصين، ومواصلة التحدي لجني البطولات اتساقا مع تاريخ تشيلسي الناصع".

أ.ب
(15)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي