أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف دمشق.. "الرابعة" تمنع أهالي "القلمون" من الوصول إلى أراضيهم

أرشيف

أكدت مصادر محلية أن "الفرقة الرابعة" التابعة لنظام الأسد، فرضت خلال الأيام الماضية، حالة تضييق وتشديد أمني على مزارعي بلدة "فليطة" والقرى المحيطة بها في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن الحواجز العسكرية التابعة للفرقة الرابعة، والمتمركزة في محيط بلدة "فليطة"، منعت المزارعين من أبناء المنطقة من الوصول إلى أراضيهم الزراعية.

وأضاف أن الإجراءات التي اتخذتها الحواجز العسكرية، تمثّلت بإخضاع جميع المارة لعمليات الفيش الأمني، بعد تسجيل قوائم بأسماء جميع الراغبين بالدخول إلى أراضيهم الموجودة في جرود البلدة.

وأشار الموقع إلى أن "الفرقة الرابعة" تفرض على الأهالي، الانتظار لمدة تتجاوز الـ 4 ساعات على الحواجز، لحين الانتهاء من تنظيم القوائم بأسماء المزارعين المتوجهين نحو أراضيهم.

وأكّد أن عناصر الفرقة المتمركزين على الحواجز المذكورة، فرضوا على أصحاب الأراضي الزراعية، مبالغ مالية تصل إلى 10 آلاف ليرة سورية.

وبحسب الموقع فإن عمليات التشديد الأمني تزامنت مع قطاف "موسم الكرز" في المنطقة، لافتاً إلى أن الرابعة برّرت إجراءاتها بـ"الدواعي الأمنية".

وأوضح أن ميليشيا "حزب الله" اللبناني، منعت أواخر آذار الفائت، المزارعين من أبناء البلدة ذاتها من الوصول إلى أراضيهم الواقعة في جرود فليطة، عبر إقامة عدّة حواجز مؤقتة، على الطرق الواصلة بين بلدة "فليطة" ومنطقتي "طلعة موسى" و"الثلاجات" في جرود البلدة، موجّهة تعليمات لجميع المزارعين بمغادرة المنطقة على الفور، ومنع القادمين من الوصول إليها، دون توضيح أسباب الإغلاق.

زمان الوصل - رصد
(67)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي