أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

لرئيس الأسد يدشن معمل غاز إيبلا

اقتصاد | 2010-04-22 00:00:00
لرئيس الأسد يدشن معمل غاز إيبلا
SANA
دشن السيد الرئيس بشار الأسد اليوم معمل غاز إيبلا في منطقة الفرقلس في محافظة حمص الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 5ر2 مليون متر مكعب من الغاز النظيف يومياً.

وبعد وصول الرئيس الأسد إلى المعمل استمع إلى شرح حول مشروعات الغاز في سورية وسبل التوسع باستخداماته باعتباره صديقاً للبيئة إضافة إلى مراحل الإنجاز في معامل معالجة الغاز قيد التنفيذ وطرق نقله عبر شبكة الغاز المنتشرة في أرجاء سورية والإجراءات التي تعتزم وزارة النفط القيام بها لتزويد المدن الصناعية بالغاز ليكون بديلاً عن مادة الفيول الى جانب سد حاجة محطات توليد الطاقة الكهربائية من الغاز.



وأكد الرئيس الأسد أهمية الثروة الغازية واستثمارها بالشكل الأمثل مشيراً إلى ضرورة التوسع في عمليات الاستكشاف والإنتاج ومواصلة استخدام أحدث التقانات العالمية في هذا المجال بما يساعد على إقامة مشاريع تنموية كبيرة تواكب حركة النمو والتطور في سورية.

بعد ذلك جال الرئيس الأسد في أقسام المعمل واطلع على آلية العمل فيه واستمع من القائمين عليه الى شرح حول مكونات المعمل الذي تتجلى أهميته في معالجة الغاز باستطاعة 8ر2 مليون متر مكعب من الغاز الخام يومياً.

ولفت الرئيس الأسد إلى أهمية متابعة وتنفيذ مشاريع التعاون العربي والإقليمي والدولي في مجال استيراد وتصدير ونقل وتسويق الغاز.

وكان في استقبال الرئيس الأسد لدى وصوله إلى المعمل المهندس محمد ناجي عطري رئيس مجلس الوزراء والمهندس سفيان العلاو وزير النفط والثروة المعدنية والمهندس محمد إياد غزال محافظ حمص والسفير الكندي بدمشق.

ويقع مشروع غاز إيبلا الذي نفذته شركتا بتروكندا وبتروفاك في محافظة حمص إلى الشرق من ناحية الفرقلس بحوالي 10 كم ويتكون من محطة تجميع الغاز في حقل الشاعر وخط لنقل الغاز الخام بطول 77 كم وقطر 16 بوصة يربط بين حقل الشاعر ومعمل الغاز في الفرقلس مع خط لتصدير الغاز من المعمل بطول 2ر3 كم وقطر 16 بوصة إلى الشبكة الوطنية وحفر 10 آبار منها 6 آبار لإنتاج الغاز وثلاثة آبار لإنتاج النفط وبئر واحدة لتصريف المياه الطبقية إضافة إلى معمل معالجة الغاز باستطاعة 8ر2 مليون متر مكعب من الغاز الخام باليوم وينتج حوالي 120 طناً من الغاز المنزلي وحوالي 2500 برميل من المكثفات بالإضافة إلى 5ر2 مليون متر مكعب من الغاز النظيف.



وفي تصريحات لوكالة سانا قال وزير النفط إن إنتاج سورية من الغاز وصل إلى حوالي 28 مليون متر مكعب يومياً مع دخول معمل غاز إيبلا في الإنتاج الفعلي حيث تبلغ كمية الغاز النظيف منه بعد معالجته واستيراد حوالي 2 مليون متر مكعب من الغاز يومياً من مصر بحدود 24 مليون متر مكعب يستهلك قطاع الكهرباء 80 بالمئة منه ويذهب الباقي الى الجهات الأخرى.

وأشار الوزير العلاو الى ان المعمل انجز بفترة زمنية قياسية سبقت البرنامج الزمني المحدد بخمسة اشهر ويشغل المعمل حوالي 300 مهندس وفني وعامل لافتاً إلى أن المعمل عبارة عن شركة مشتركة مع بتروكندا التي قامت بتوظيف الاستثمارات لتطوير حقول الغاز في منطقة الشاعر وتجميع هذا الغاز ونقله مسافة 80 كم من محطة الشاعر الى معمل غاز ايبلا.



وأكد الوزير العلاو ان وزارة النفط اعدت خطة استراتيجية لإنتاج الغاز تركزت على إدارة الخزانات للحقول الحالية وفق أحدث التقنيات العالمية ورفع المردود ما أمكن والاستثمار الأمثل الاقتصادي للغاز المرافق المنتج واستثمار المعامل والمحطات القائمة حالياً بالاستطاعة التصميمية لها من خلال ربط مصادر إضافية أو تحسين المردود للحقول المربوطة ومتابعة تطوير الحقول المكتشفة وربطها بمعامل الغاز الجديدة.

من جانبه أشار المهندس علي عباس المدير العام للمؤسسة العامة للنفط إلى أنه يتم الآن تنفيذ مشروعين للغاز أحدهما معمل حيان الذي سينجز في نهاية العام الجاري باستطاعة 4 ملايين متر مكعب يومياً والثاني معمل غاز شمال المنطقة الوسطى الذي يتم تنفيذه من قبل الشركة السورية للغاز بالتعاون مع شركة ستروي ترانس غاز الروسية باستطاعة 3 ملايين متر مكعب في اليوم ومن المتوقع إنجازه في النصف الثاني من عام 2011 وبانهاء هذين المشروعين نكون قد استكملنا البنية التحتية في سورية في مجال تجميع ومعالجة الغاز وتصديره إلى المستهلكين.

وحول الاحتياجات المستقبلية للغاز أشار عباس إلى سعي سورية للربط الاستراتيجي مع دول الجوار من أجل تأمين منافذ لتوريد الغاز إلى سورية حيث تم تنفيذ الربط الجنوبي مع مصر والأردن من خلال إنشاء خط الغاز العربي ويتم حالياً الربط مع تركيا بهدف استيراد الغاز من اذربيجان وإيران بعد إنجاز المحادثات معها إضافة إلى دراسة امكانية ربط الشبكة الغازية العراقية مع خط الغاز العربي من خلال إنشاء خط غاز يربط شبكتي الغاز بين سورية والعراق علماً أن هناك مؤشرات ومعطيات ايجابية تبشر باكتشافات جديدة ترفد منظومتنا الغازية مستقبلاً.



من جهته بين المهندس حسين وداعة المدير العام للشركة السورية للغاز أن أهمية مشروع غاز ايبلا ومشروعات معامل معالجة الغاز الأخرى التي يجري تنفيذها تأتي من العائد الاقتصادي الذي تحققه من خلال استثمار الغاز في الحقول المنتجة الأمر الذي يؤدي إلى توفير كميات من الغاز الجاهز للاستخدام بما يسهم بتقليل الاعتماد على مادة الفيول التي يتم استيرادها من الخارج بالقطع الأجنبي وبالأسعار العالمية بينما يتم بيعه بسعر مدعوم للمستهلكين.

بدوره أوضح يون فيريز مدير عام شركة بتروكندا في سورية أن الشركة استثمرت خلال سنتين ونصف السنة أكثر من مليار دولار لتطوير حقل الشاعر وحقل الشريفة لافتاً إلى أن شركة بتروكندا مهتمة بتوسيع أعمالها في سورية والاشتراك في اعلان وزارة النفط عن مناطق للتنقيب والاستكشاف وذلك نظراً للمناخ الاستثماري المناسب والمشجع في سورية.

من جانبه بين المهندس عامر كزبري نائب المدير العام لشركة بتروكندا ان الشركة قامت بتدريب وتأهيل 90 مهندسا وفنيا سوريا من الشركة السورية للغاز الذين يشاركون في تشغيل المعمل إضافة إلى تدريب 9 مهندسين سوريين في مراكز الشركة في كندا لمدة 11 شهراً للعمل كمشرفين على العمليات الإنتاجية في المشروع بدلاً من الخبراء الأجانب.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"عائشة".. الطفلة الناجية الوحيدة من مجزرة "حرستا" حملت آلامها إلى الشمال السوري      قائد الحرس الثوري الإيراني: مستعدون "لأي سيناريو"      على خلفية استغلال بيانات مستخدمين.. "فيسبوك" تعلق آلاف التطبيقات      تركيا: التحضيرات لعملية عسكريا في الشمال السوري انتهت      مقتل لبناني وجرح 4 آخرين برصاص قوات الأسد في جرد "الطفيل"      احتجاجات حاشدة لـ"السترات الصفراء" في باريس      وكالة: تركيا ترسل أطباء إلى الحدود استعدادا لتوغل عسكري في سوريا      نصر الله مهددا السعودية والإمارات.. الحرب مع إيران تعني تدميركم