أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اتهامات للأردن بالاستمرار في عرقلة دخول الشاحنات السورية

قال رئيس اتحاد شركات البضائع الدولي في سوريا، محمد صالح كيشور، إن مشكلة عدم دخول الشاحنات السورية عبر الحدود الأردنية مستمرة، مشيراً إلى أن ذلك يتسبب بضرر للعديد من العائلات الذين يعتاشون من العمل في هذه الشاحنات.

واتهم كيشور في تصريحات لموقع "هاشتاغ ـ سوريا" الموالي للنظام، الجانب الأردني، بعدم التجاوب مع طلب وزارة النقل السورية بتخفيض التكاليف والرسوم، وفقاً لاتفاق سابق، مضيفاً: "يريدون الدخول والخروج مجاناً عبر الأراضي السورية، وتشغيل مرفأ العقبة في الأردن على حساب البضائع السورية".

وتفرض الدول العربية رسوماً مرتفعة على دخول البضائع السورية إلى أراضيها، حيث سبق وأشار معاون وزير النقل التابع للنظام، خلال معرض الشحن الدولي والتخليص الجمركي الذي عقد قبل أيام بدمشق، إن الرسوم التي تفرضها جمهورية مصر العربية على عبور الشاحنات السورية عالية جداً والتي قد تصل إلى 200 ألف دولار على السفينة الواحدة.

وفي العام الماضي قالت وزارة النقل التابعة للنظام إنها اتفقت مع الجانب الأردني على تخفيض الرسوم والضرائب على دخول الشاحنات لكلا البلدين، بحيث تصبح موحدة، غير أن الوزارة عادت واتهمت الأردن بعدم الالتزام بالاتفاق، والاستمرار بتقاضي رسوم مرتفعة على عبور الشاحنات السورية.

ويقول الأردن إن الجانب السوري هو المستفيد الأكبر من حركة العبور بين البلدين، حيث أن الأردن لا يقوم بتصدير أو استيراد أية بضائع تذكر من سوريا أو عبرها من لبنان، بينما الطريق إلى تركيا مغلقة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(58)    هل أعجبتك المقالة (84)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي