أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل عنصرين من المقاومة السورية إثر محاولة تسلل لقوات النظام شرق إدلب

مقاتل في ريف إدلب - جيتي

قُتل وجرح عناصر من فصيل "فيلق الشام" المنضوي ضمن صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" ليل الأربعاء/ الخميس، إثر محاولة تسلل لقوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران على أحد محاور القتال بالقرب من مدينة "سراقب" الواقعة عند تقاطع الطريقين الدوليين "M4، M5" شرق محافظة إدلب.

وقالت مصادر مُطلعة لـ "زمان الوصل"، إن عنصرين يتبعان لفصيل "فيلق الشام" قضيا بينما جرح آخران من "تحرير الشام" ليل الأربعاء/ الخميس، إثر صد محاولة تسلل لقوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران على جبهة "معارة عليا" القريبة من مدينة "سراقب"، شرق محافظة إدلب".

 وأوضحت المصادر أن "قوات النظام استهدفت بقذائف المدفعية أيضاً الأطراف الشرقية لمدينة سرمين شرق مدينة إدلب"، مؤكدةً أن "الأضرار اقتصرت على الماديات، دون وقوع إصابات بشرية في صفوف المدنيين"، مُشيرةً إلى أن "الفصائل الثورية استهدفت أيضاً بالمدفعية الثقيلة مواقع للميليشيات الإيرانية داخل مدينة "سراقب"، دون معرفة حجم الخسائر حتى الآن".

وكانت "هيئة تحرير الشام" قد استهدفت صباح الأربعاء، مواقع عسكرية لقوات النظام في محيط مدينة "كسب" الحدودية مع تركيا، شمالي شرق محافظة اللاذقية، دون ورود أي معلومات عن وقوع خسائر بشرية في صفوف قوات النظام.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي