أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

معامل القطاع العام في حماة تتوقف عن الإنتاج

قالت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام، إن شح مخصصات محافظة حماة من المازوت أدى لتوقف عدة شركات صناعية عامة عن العمل والإنتاج، على حين كانت منعكسات ذلك الشح أكبر على القطاع الخاص، الذي أدى إلى توقف العديد من منشآته عن العمل، وإلى تعطيل العشرات من العمال وضياع فرص عملهم وكانوا يعيشون مع أسرهم منها.

وبيَّن المدير العام للشركة العامة للمنتجات الحديدية والفولاذية بحماة التابع للنظام، عبد الناصر المشعان، أن معمل صهر الخردة بالشركة، توقف عن العمل والإنتاج بسبب شح المازوت، مشيراً إلى أن حاجة المعمل من المازوت شهرياً نحو 168 ألف ليتر.

بدوره أكد المدير العام للشركة العامة لصناعة الزيوت بحماة التابع للنظام، عبد المجيد القلفة، أن العمل متوقف أيضاً للسبب ذاته، وذلك حتى تأمين حاجة الشركة من المازوت وقدرها نحو 75 ألف ليتر.

أما المدير العام للشركة السورية للإسمنت، والعربية لصناعة الأدوات الصحية والبورسلان بحماة، الطيب يونس، فقد أشار أيضاً إلى أن العمل بشركة الأدوات الصحية متوقف منذ 18/4 بسبب ندرة المازوت اللازم للعمل والإنتاج. ولفت إلى أن حاجة الشركة من المازوت ما بين 170-180 ألف ليتر.

ومن جانبه كشف رئيس غرفة الصناعة بحماة، زياد عربو، أن معظم المنشآت الصناعية توقفت عن العمل بسبب شح الكهرباء والمازوت، لافتاً إلى أن العديد منها يشتري المازوت بالسعر الحر من السوق السوداء، ومنها ما يعمل بنصف واردية فقط كي تغطي نفقاتها وتعيل أصحابها.

وأكدت وزارة النفط التابعة للنظام، أن انفراجات ستشهدها سوريا فيما يخص المشتقات النفطية من بنزين ومازوت وفيول، وذلك بعد وصول ناقلتي نفط محملتين بقرابة مليوني برميل من الخام إلى مصفاة بانياس وبدء تفريغ حمولتيهما.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(84)    هل أعجبتك المقالة (60)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي