أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة شخصين بحوادث سير جديدة في إدلب

7 حوادث سير وقعت صباح اليوم

توفي شخصان وأُصيب آخرون اليوم الإثنين، إثر وقوع عدة حوادث سير متفرقة في مناطق سيطرة المعارضة السورية شمال غربي سوريا، وتحديداً منطقة إدلب.

وقالت مصادر محلية لـ "زمان الوصل"، إن "سبعة حوادث سير وقعت صباح اليوم الإثنين في مدينة إدلب، وطريق بلدتي سرمدا - حزانو، وداخل بلدة حزانو، وطريق بلدة الفوعة، شمال محافظة إدلب، وطريق قرية فريكة غرب إدلب، وطريق قرية صراريف جنوب محافظة إدلب، وطريق أعزاز شمال محافظة حلب"، مؤكدةً أن "تلك الحوادث أدت لوفاة مدنيين اثنين على طريق بلدة حزانو شمال محافظة إدلب، وإصابة أربع أشخاص آخرين البعض منهم في حالة حرجة تم نقلهم إلى المشافي الحدودية".

وبحسب منظمة "الدفاع المدني السوري" (الخوذ البيضاء)، فإنه في الـ 24 ساعة الماضية وقع 17 حادث سير في مناطق شمال غرب سوريا، أدت تلك لوفاة 5 مدنيين بينهم امرأة، وإصابة 25 آخرين بينهم 4 أطفال و5 نساء، معظمها نتيجة السرعة الزائدة وعدم الالتزام بقواعد المرور.

وقالت "الخوذ البيضاء"، إن فرقها استجابت لـ 13 حادث سير في ريف إدلب يوم أمس الأحد، أدت لوفاة مدنيين اثنين بينهم امرأة، وإصابة 21 آخرين بينهم 4 أطفال وامرأتان، فيما توفي مدنيين اثنين قبل أمس السبت إثر خروج سيارتهما عن مسارها على طريق إدلب - سرمدا بالقرب من بلدة كفريحمول شمال محافظة إدلب، بالتزامن مع ذات الحادث توفي شاب وأصيب 4 آخرون بجروح وكسور خطيرة إثر حادث سير باصطدام دراجتين ناريتين في بلدة قسطون بريف حماة الشمالي الغربي، انتشلت فرقنا جثته، ونقلت المصابين للمشفى.

وأشارت إلى أن "حصيلة أمس الأحد كانت الأعلى في تسجيل عدد الوفيات والإصابات الناجمة عن الحوادث المرورية"، لافتةً إلى أن "فرقها استجابت منذ بداية العام الحالي حتى أمس الأحد، لأكثر من 548 حادث سير في شمال غربي سوريا، أدت هذه الحوادث لوفاة أكثر من 20 مدنياً بينهم نساء وأطفال انتشلتها فرقنا، فيما تم إسعاف 545 شخصاً بينهم نساء وأطفال، إلى المشافي والنقاط الطبية".

ونوهت المنظمة إلى أن "لتلك الحوادث أسباب كثيرة أهمها السرعة، والسير باتجاهات معاكسة، وعدم التقيد بالأولويات المرورية، وإيقاف المركبة بشكل مفاجئ ورداءة الطرقات وعدم التقيد بإجراءات السلامة وقوانين المرور من تخفيف السرعة ومنع الأطفال من قيادة المركبات والآليات، والتأكد من سلامة عمل المكابح و المصابيح خلال القيادة ليلاً، بالإضافة إلى الكثافة السكانية في المنطقة بسبب التهجير القسري الذي تعرض له المدنيون من قبل قوات النظام و روسيا وتجمعهم في منطقة جغرافية ضيقة نسبياً مع أعدادهم".

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي