أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انهيار سوق العملات المشفرة وبيتكوين تخسر 12.5 بالمئة

انخفض سعر العملة الرقمية المشفرة بيتكوين، الإثنين، بأكثر من 12 بالمئة، لتسجل أدنى مستوياتها منذ ديسمبر/كانون أول 2020، وسط تصاعد التوقعات بشأن رفع الفيدرالي الأمريكي لأسعار الفائدة.

وزادت توقعات رفع الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي) لأسعار الفائدة بعد ارتفاع التضخم الأمريكي في مايو/أيار لأعلى مستوياته منذ عام 1981.

وعند الساعة 12:10 (ت.غ)، تم تداول سعر أكبر عملة رقمية مشفرة في العالم على انخفاض بنسبة 12.5 بالمئة على أساس يومي إلى 24024 دولارا.

وسجلت بيتكوين خسائر قاربت 23.6 بالمئة في الأسبوع المنتهي اليوم الإثنين.

وبلغت القيمة السوقية لبيتكوين 457.6 مليار دولار، بإجمالي 19.066 مليون وحدة متداولة من إجمالي 21 مليون وحدة مطروحة للتداول.

وانخفض سعر إيثيريوم بنسبة 16.19 بالمئة إلى 1227 دولارا، بإجمالي قيمة سوقية 148 مليار دولار.

وهبطت عملة "بي إن بي" بنسبة 12.9 بالمئة إلى 224.3 دولارا، لتصل القيمة السوقية إلى 36.7 مليار دولار.

وانخفضت القيمة السوقية لإجمالي العملات الافتراضية حول العالم، إلى 976 تريليون دولار، موزعة على 19838 عملة افتراضية، يجري تداولها من خلال 526 منصة، حسب بيانات موقع "كوين ماركت كاب".

وتنخفض القيمة السوقية للعملات المشفرة بقيمة 125 مليار دولار، قياسا على 1.101 تريليون دولار مسجلة قبل 24 ساعة.

ولا تملك العملات الافتراضية، رقما متسلسلا ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية، كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها.

الأناضول
(13)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي