أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العملة الإيرانية تتراجع إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق

أرشيف

تراجع الريال الإيراني يوم الأحد إلى أدنى مستوياته على الإطلاق بالتزامن مع توقف المحادثات الهادفة إلأى إحياء الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى العالمية.

بلغت قيمة الدولار الواحد 332 ألف ريال، بعد أن كانت قيمته 327500 ريال يوم السبت.

يمثل ذلك تغيرا يزيد على 4.4 بالمائة مقارنة بالأول من يونيو/ حزيران الجاري، عندما تم تداول الدولار مقابل 318000 ريال.

بلغت قيمة الدولار 32 ألف ريال عند توقيع الاتفاق النووي عام 2015.

جاء الانخفاض الجديد للريال في وقت لا تزال العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران سارية.

يعاني الاقتصاد الإيراني بشدة بسبب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي أعاد فرض العقوبات على قطاعي النفط والبنوك في إيران.

ووصلت المحادثات في فيينا لتجديد الاتفاق إلى طريق مسدود منذ أشهر.

في غضون ذلك، اعتقلت الشرطة الإيرانية 31 من تجار العملات والذهب بتهمة خلق "طلب زائف" في السوق، حسبما ذكر التلفزيون الرسمي دون الخوض في تفاصيل.

من ناحية أخرى نفى حسين ذوالا نواري، المتحدث باسم شركة "ماهان إيرلاينز" الإيرانية، امتلاك بلاده للطائرة “بوينغ 747” التي احتجزتها الأرجنتين بعد هبوطها يوم الإثنين الماضي في مدينة كوردوبا بالأرجنتين.

وأضاف في تصريحات لوكالة أنباء "إرنا" الرسمية أن شركته الخاضعة للعقوبات الأمريكية باعت طائرة بوينغ لشركة فنزويلية قبل نحو عام.

وتابع "ذكر اسم (ماهان إير) فيما يتعلق بالطائرة المحتجزة جاء لأغراض سياسية. لا صلة أيضا لطاقم الطائرة بشركة ماهان".

ولم يتضح ما إذا كانت الطائرة مدرجة في قائمة الطائرات الإيرانية الخاضعة للعقوبات الأمريكية.

كان الزعيم الفنزويلي نيكولاس مادورو زار طهران نهاية الأسبوع الماضي. وتخضغ كل من الدولتين لعقوبات من جانب واشنطن.

أ.ب
(49)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي