أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إليون ماسك يهدد بالتراجع عن صفقة شراء تويتر

هدد الملياردير إليون ماسك بالتراجع عن عرضه البالغ 44 مليار دولار لشراء شركة تويتر، متهماً الشركة برفض تزويده بمعلومات حول الحسابات المزورة.

وجه محامو الرئيس التنفيذي لشركتي تسلا وسبيس إكس هذا التهديد في رسالة إلى تويتر مؤرخة يوم الإثنين. تم تضمين هذا الخطاب في ملف رفعه تويتر للجنة الأوراق المالية والبورصات.

تقول الرسالة إن ماسك طلب المعلومات مرارًا وتكرارًا منذ 9 مايو/ أيار، بعد حوالي شهر من عرضه شراء الشركة، حتى يتمكن من تقييم عدد الحسابات المزيفة من بين 229 مليون حساب بالشركة.

تراجعت أسهم شركة تويتر إنك بأكثر من 5٪ عند دق جرس الافتتاح يوم الاثنين.

بعثنا رسالة في وقت مبكر من يوم الاثنين تطلب تعليقًا من تويتر.

يقول المحامون في الرسالة إن تويتر عرض فقط تقديم تفاصيل حول طرق الاختبار التي تتبعها الشركة. لكنهم يؤكدون أن هذا "بمثابة رفض لطلبات السيد ماسك للحصول على البيانات". يريد ماسك بيانات حتى يتمكن من إجراء التحقق الخاص به مما يقول إنه منهجيات تويتر المتساهلة.

يقول المحامون إنه استنادًا إلى أحدث مراسلات تويتر، يعتقد ماسك أن الشركة تقاوم وتحبط حقوق المعلومات الخاصة به بموجب اتفاقية الاندماج في أبريل/ نيسان.

تقول الرسالة: "يعد هذا خرقًا ماديًا واضحًا لالتزامات تويتر بموجب اتفاقية الاندماج ويحتفظ السيد ماسك بجميع الحقوق الناتجة عن ذلك، بما في ذلك حقه في عدم إتمام الصفقة وحقه في إنهاء اتفاقية الاندماج".

وقال باراغ أغروال، الرئيس التنفيذي لشركة تويتر، إن الشركة لطالما قدرت أن أقل من 5 ٪ من حسابات تويتر مزيفة.

وكشف تويتر عن تقديره لهذه الحسابات للجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية لسنوات، بينما حذر أيضًا من أن تقديراته قد تكون منخفضة للغاية.

أ.ب
(22)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي