أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العراق: السجن 15 عاما لبريطاني بتهمة تهريب قطع أثرية

فيتون وفالدمان اعتقلا في 20 مارس/آذار في مطار بغداد - أ.ب

قضت محكمة عراقية بسجن بريطاني 15 عاما بتهمة تهريب قطع أثرية إلى خارج البلاد، وهي القضية التي جذبت اهتماما دوليا.

تسبب الحكم الصادر على الجيولوجي المتقاعد جيم فيتون في صدمة بقاعة المحكمة ببغداد، وبينهم محامي الدفاع.

كما قضت المحكمة أن المواطن الألماني فولكر فالدمان لم يكن لديه نية إجرامية في القضية، وسيطلق سراحه.

قال ثائر سعود، محامي فيتون، لوكالة "أسوشيتد برس": "اعتقدت أن أسوأ سيناريو سيكون الحكم بالسجن عام واحد مع إيقاف التنفيذ".

خلص القاضي إلى أن الأدلة بينت أن القطع الأثرية تعود إلى أكثر من 200 عام، بحسب تحقيق حكومي فني، وأن فيتون كان ينوي نقلها خارج البلاد، مضيفا "كان لدى فيتون نية إجرامية لتهريبها".

ولم يأخذ القاضي في الاعتبار حجج سعود التي أوضحت جهل فيتون بالقوانين العراقية وقيمة هذه القطع الأثرية.

كان فيتون وفالدمان اعتقلا في 20 مارس/آذار في مطار بغداد الدولي عندما اكتشف أمن المطار القطع الأثرية وسط أمتعتهما. كان الرجلان ضمن رحلة استكشافية سياحية عبر المواقع القديمة في البلاد.

وقال فريق دفاع فالدمان إن السائح الألماني كان يحمل القطع الأثرية إلى فيتون، لكنه لم يأخذها من الموقع.

أ.ب
(27)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي