أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل مهندس في حادث بمجمع عسكري شرق طهران

طهران - أرشيف

في واقعة غامضة بقاعدة عسكرية إيرانية رئيسية لتطوير الأسلحة شرق طهران، قتل مهندس وأصيب موظف آخر.، حسبما أورد التلفزيون الرسمي اليوم الخميس.

وأعلنت وزارة الدفاع الإيرانية إن الحادثة وقعت بعد ظهر الأربعاء في مركز أبحاث بمجمع بارشين العسكري.

لم توضح الوزارة سبب الحادث، كما لم تقدم أي تفاصيل أخرى، لكنها قالت إن التحقيق جار.

توجد في بارشين قاعدة عسكرية قالت عنها الوكالة الدولية للطاقة الذرية في وقت سابق إنها تشتبه في قيام إيران بإجراء اختبارات لمواد تفجيرية بها يمكن استخدامها في أسلحة نووية.

لطالما أنكرت إيران سعيها لامتلاك أسلحة نووية، على الرغم من أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية قالت سابقا إن إيران قامت بعمل "لدعم بعد عسكري محتمل لبرنامجها النووي" الذي توقف إلى حد كبير نهاية عام 2003.

قادت المخاوف الغربية من البرنامج النووي الإيراني إلى فرض عقوبات، وفي نهاية المطاف إلى اتفاق طهران النووي لعام 2015 مع القوى العالمية.

انسحبت واشنطن في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب من جانب واحد من الاتفاق في مايو / أيار 2018، ما أدى إلى تصاعد التوترات بين إيران والولايات المتحدة وتخلي طهران عن حدود الإنتاج المنصوص عليها في الاتفاق.

اذ قامت طهران بتخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60 بالمائة، وهو أعلى مستوى تصل له على الإطلاق، ويبعد بقليل عن مستويات 90 بالمائة اللازمة لتصنيع الأسلحة.

في عام 2015، قام المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية آنذاك بزيارة أحد مواقع برنامج الأسلحة المشتبه بها في بارشين وأخذ المفتشون عينات من هناك لتحليلها.

تعرضت برامج الصواريخ والفضاء الإيرانية لسلسلة من الانفجارات الغامضة في السنوات الأخيرة.

ووقع انفجار ضخم لم يفسر في منطقة بارشين صيف عام 2020، هز العاصمة وأرسل كرة نارية ضخمة في السماء بالقرب من طهران.

أ.ب
(10)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي